أخبار عاجلة
المدرسة المتفوقة تفاعل وتعاون.. لا تنافس -
سواريز ينهي صيامه التهديفي بطريقة رائعة -
طعمه رداً على سكاف: التوافق عندها ديكتاتورية -
ضبط 9 عبوات معدة للتفجير في جرود عرسال -
5 حقائق صحية هامة عن الطفل الخديج -

قدّمت باسل الزارو لشقيقتها.. مريم أوزرلي ترغب بإنجاب طفل آخر!

قدّمت باسل الزارو لشقيقتها.. مريم أوزرلي ترغب بإنجاب طفل آخر!
قدّمت باسل الزارو لشقيقتها.. مريم أوزرلي ترغب بإنجاب طفل آخر!

أكدت صحيفة تقويم التركية، أن الفنانة مريم أوزارلي الشهيرة بـ”السلطانة هويام”، تفكر بجدية هذه الأيام في الزواج من المذيع المصري صاحب الأصول الفلسطينية باسل الزارو، مقدم برنامج ET بالعربي، عبر قناة MBC 4. وذكرت الصحيفة أن أوزارلي التي تستعد لإطلاق علامة تجارية لمواد التجميل تحمل اسمها، قامت مؤخراً بتقديم باسل لشقيقتها في برلين، بينما ستعرفه على باقي أفراد عائلتها خلال زيارتها القادمة لدبي.

وتؤكد الصحيفة أن أوزارلي قررت إحضار عائلتها لمدينة دبي خلال زيارتها القادمة، والتي ستبدأ خلال رحلة الترويج لمنتجاتها، لتقديمهم لصديقها المصري المقيم في المدينة ذاتها، كما أن النجمة في طريقها للأخذ بنصيحة والدتها بالابتعاد عن الرجال الأتراك لأنهم يؤذونها على حد تعبيرها، في إشارة لعلاقات الفنانة السابقة مع والد ابنة مريم لارا الوحيدة، ورجل أعمال آخر ربطتهما علاقة لسنوات.

وكانت صحيفة حرييت قد ذكرت في وقت سابق، أن علاقة مريم وباسل بدأت منذ حوالي 3 أشهر، حينما تعرَّفا على بعضهما خلال جلسة تصوير خاصة بالبرنامج الذي يقدمه باسل.

وبحسب الصحيفة ذاتها فقد زار باسل مدينة برلين الألمانية، حيث تقيم الفنانة أوزارلي، أكثر من مرة، ومن ثم وصل لمدينة ، خلال شهر أغسطس 2017، للاحتفال بعيد ميلادها، حيث ظهرا معاً وهما يدخلان لأحد الفنادق في المدينة.

وتجاهلت مريم أسئلة الصحفيين الذين تجمعوا خارج الفندق، حول طبيعة العلاقة بينهما، حيث بدت آنذاك غاضبة جداً، وقالت لهم “لا يمكنكم توجيه أسئلة كهذه”. وبعد أن تناولت الصحف العلاقة بين أوزارلي والزارو، بثَّ البرنامج ET بالعربي الذي يقدمه الأخير، تقريراً حول الموضوع ذاته، أكد أن العلاقة لا تتجاوز حدود الصداقة.

وتأتي هذه الأخبار بعد أيام قليلة على تصريحات أدلت بها أوزارلي لعدد من الصحف، عن رغبتها في إنجاب طفل آخر بعد الزواج، مشيرة إلى أنها لن تنجب قبل الارتباط وبلوغ ابنتها الوحيدة سن السادسة. وأكدت أوزارلي أنها وفي حال قررت الإنجاب مستقبلاً، لن يكون ذلك إلا بعد الزواج، على عكس ما عاشته مع صديقها السابق والد ابنتها لارا رجل الأعمال التركي جان أتيش الذي تعرّفت اليه خلال تواجدها في إسطنبول انفصلت عنه بعد عدة أشهر قبل أن يتبيَّن حملها منه، وهو ما أثار غضب أتيش الذي طالبها آنذاك بالإجهاض.

(بتصرف)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لهذا السبب لن يستطيع الجميع حضور حفل ناصيف زيتون في ستوكهولم!
التالى ناصيف زيتون يفكّر بالزواج بشكل جدّي ولكن…

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة