وزير الإقتصاد: مشكلتنا هي عدم وجود خطة شاملة

وزير الإقتصاد: مشكلتنا هي عدم وجود خطة شاملة
وزير الإقتصاد: مشكلتنا هي عدم وجود خطة شاملة

إعتبر وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري أنّ "مشكلة هي في عدم وجود رؤية او خطة اقتصادية شاملة ومستمرة"، لافتا الى "ان الخطة الجاري إعدادها، يجب ان تحظى بموافقة جميع الافرقاء السياسيين لتكون خطة مستدامة للمرحلة المقبلة تحدد هوية لبنان الاقتصادية".

كلام الوزير خوري، جاء في خلال استقباله الهيئة الادارية لجمعية الاعلاميين الاقتصاديين برئاسة أمين السر عمر الناطور الذي عرف بالجمعية ونشاطاتها.

وضم وفد الجمعية الى الناطور، كلا من: نائب الرئيس عدنان حمدان، أمين الصندوق بيار سعد، رئيس لجنة الاعلام كوثر حنبوري، رولا راشد، المحاسب دانا حلاوي، ريتا شمعون وسيمون شحادة.

ثم تحدث الوزير خوري بشكل مسهب عن الوضع الاقتصادي العام في ظل غياب هوية لبنان الاقتصادية واي نموذج يتلاءم مع طبيعة لبنان. وقال: "اننا اذا نظرنا اليوم الى نسبة الدين العام على الناتج نحن ثالث اكبر معدل في العالم، واليوم العجز يبلغ 8 مليار دولار يجب ان تكون زيادة النمو الى 13 بالمئة، وهذا امر مستحيل لذلك طموحنا اليوم ان نصل بنسبة النمو الى 7 و8 في المئة".

وردا على سؤال حول الموازنة وهل ستقر قبل الانتخابات النيابية ام بعدها، وما تأثير عدم اقرارها على مؤتمري روما وباريس، أوضح الوزير خوري انه بامكان الحكومة دراسة واقرار هذه الموازنة قبل المواعيد الدستورية ويبقى اقرارها في مجلس النواب ولجنة المال والموازنة، وفي رأيي لا يجوز اقرار موازنة 2018 على غرار موازنة 2017، بل يجب السعي لاقرار موازنة تتضمن اصلاحات اقتصادية محفزة للنمو الذي ننشده جميعا علما ان اقرار موازنة 2017 كان مهما بعد غياب الموازنات لسنوات عدة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أميركا ستتجاوز السعودية وروسيا بإنتاج النفط
التالى المال أقرت 7 مشاريع قوانين.. وكنعان: لاحالة المشروع من دون تأخير

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة