ترك عمله بسكك حديد مصر.. فافترش رصيف القطار 25 عاماً

ترك عمله #بسكك_حديد_ فاحتج بالإقامة على رصيف القطار لمدة 25 عاما متصلة.. هذا ما فعله المصري #طارق_إمام_مصطفى الذي تدخلت الحكومة المصرية أخيرا لتنقله من مقر إقامته على الرصيف لإحدى دور الرعاية.

وقالت وزارة التضامن الاجتماعي إنه بناء على البلاغ الوارد على #الخط_الساخن بتواجد شخص مشرد بلا مأوى يفترش أحد أرصفة محطة سكة حديد مصر، فقد توجه أعضاء الفريق إلى مكان تواجد الحالة، وتبين أنه يدعى طارق إمام مصطفى، ويبلغ من العمر ٥٥ عاما.

وذكر طارق للفريق أنه كان يعمل فني ميكانيكي بسكة حديد مصر، وترك عمله منذ عام 1993، ويقيم على أحد الأرصفة بمحطة السكك الحديدية منذ ذلك التاريخ.

وأضافت الوزارة أن أعضاء الفريق اقترحوا نقله إلى دار للرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي لتوفير سبل المعيشة الكريمة له، وأقنعوه بأن افتراشه الرصيف ليس حلا حتى لو طال لمدة 25 عاما، مشيرة إلى أنه بعد محاولات كبيرة وجبارة وافق على الانتقال وتم إيداعه دار معانا لإنقاذ إنسان بالدقي لتوفير الرعاية الاجتماعية اللازمة له.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيقاف الدراسة في شمال سيناء لأجل غير مسمى
التالى القوات الجوية المصرية تواصل ضرب البؤر الإرهابية بسيناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة