ايران.. تحذير بشأن حياة السجين السياسي علي معزي والدعوة لانقاذه

ايران.. تحذير بشأن حياة السجين السياسي علي معزي والدعوة لانقاذه

في عمل مشكوك فيه نقل جلادو نظام الملالي صباح اليوم الأربعاء 4 كانون الثاني السجين السياسي علي معزي الى جهة مجهولة. وتدعو المقاومة الايرانية عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الانسان لاسيما المفوض السامي لحقوق الانسان للأمم المتحدة والمقررة الخاصة المعنية بحقوق الانسان في ايران الى اتخاذ عمل عاجل لمتابعة وضع هذا السجين.

علي معزي من السجناء السياسيين أنصار مجاهدي خلق الذي يقبع في القاعة 12 العنبر 4 في سجن جوهردشت استدعي صباح اليوم في عمل غيرعادي الى مصحة السجن الا أنه رفض الذهاب الى المصحة كونه قد استشف بوجود مؤامرة.

انه وحسب المعمول اسبوعيا ذهب اليوم الى اللقاء بعائلته ولكن حوالي الساعة العاشرة صباحا وعند العودة تم نقله من قبل أفراد مجهولي الهوية الى جهة غير معلومة ولا تتوافر معلومات عنه بعد.

علي معزي من السجناء في عقد الثمانينات من القرن الماضي وهو أب لمجاهدتين من المجاهدين الأشرفيين واعتقل آخر مرة في يونيو عام 2011. وفي ديسمبر2015 ورغم انتهاء مدة حكمه صدر حكم عليه بالحبس لمدة عام اضافيا. فيما يعاني من مختلف الأمراض وتعرض مرات عدة لصنوف التعذيب في زنزانات انفرادية.

في غضون ذلك استدعى جلادو السجن السجين السياسي صالح كهندل الذي على وشك اطلاق سراحه الى العنبر 8 الخاص للمخابرات في سجن جوهردشت وهددوه بأنهم لن يطلقوا سراحه بعد نهاية حكمه. انهم قالوا له حتى ان تم اطلاق سراحك لا يحق لك أن تحضر في الأماكن العامة والا سنعتقلك ثانية.

صالح كهندل 51 عاما اعتقل في شتاء 2006 بتهمة مناصرة مجاهدي خلق وصدر حكم عليه بالحبس 10 سنوات. مهدية وأكبر مدد زاده من ذويه استشهدا خلال مجزرة أشرف في نيسان 2011.

ان فتح ملفات كيدية بعد نهاية مدة الحكم هو أمر مكشوف يمارسه نظام الملالي للامتناع عن اطلاق سراح السجناء السياسيين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس

Advertisements
رابط مختصر
2017-01-05T23:53:50+00:00
2017-01-06T17:55:45+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة نافذة العرب وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فجر ياسين