لماذا نحتفل بعيد الحب؟

لماذا نحتفل بعيد الحب؟
لماذا نحتفل بعيد الحب؟

يحتفل العشاق بعيد الحب في 14 شباط من كل عام. ويعتبر هذا العيد احتفالاً مسيحياً ويوم القديس فالنتين، بحسب الكنيسة الغربية.

أما الكنيسة الشرقية، فتحتفل به في 6 تموز من كل سنة.

ويعبر المحبون عن حبهم لبعضهم البعض في هذا اليوم، عن طريق إرسال بطاقة معايدة أو إهداء الزهور وغيرها لأحبائهم.

وتحمل العطلة اسم اثنين من القديسين لهما نفس الاسم “فالنتين “، ويعتبرهم المسيحيون شهداء في سبيل المسيحية في بداية ظهورها.

وتقول قصة القدّيس فالنتين، الّذي كان يعيش في روما وقتل عام 269 بسبب اعتناقه للمسيحيّة، إنه لم يرض بقرار الإمبراطور بمنع زواج الجنود في عصره، ولهذا فقد زوجهم سراً بعيداً عن أعين الحكومة حتى تم اكتشاف أمره.

ثمّ سُجِن بعد ذلك، وطلب منه التخلي عن المسيحية مقابل إطلاق سراحه، الأمر الذي لم يقبل به القديس فالنتين، وهو ما أدّى إلى الحكم عليه بالإعدام.
ومن هنا تحولت هذه الشهادة إلى عيد للحب، لأن القديس فالنتين عوقب على تزويجه العشاق بالسر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نسي رمز هاتفه السري… فدخل السجن
التالى ببساطة… تمتّعوا بعيد الحب

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة