أخبار عاجلة
في خدمة الأخطاء -
كابول.. انتحاري يستهدف تجمعاً سياسياً ويخلف 9 قتلى -
توقيف لبناني بجرم نصب وإحتيال في الضنية -
ميزة تكشف الأخبار الكاذبة على فيسبوك -
اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد وداعش في البوكمال -
إندونيسيا.. رئيس البرلمان يفر من شرطة مكافحة الفساد -

نصائح لحماية طفلك في المنزل مع بداية مشيه

نصائح لحماية طفلك في المنزل مع بداية مشيه
نصائح لحماية طفلك في المنزل مع بداية مشيه
عندما يصل الطفل إلى مرحلة الزحف أو المشي يبدأ في اكتشاف عالمه المحيط من خلال اللمس أو البلع، ما يعرضه لمخاطر الجروح والحروق والاختناق. وفيما يلي نظرة على أبرز المخاطر المحدقة بالطفل في المنزل وكيفية مواجهتها.

السقوط
إذا نهض الطفل بعد السقوط ببساطة وتصرف بشكل عادي، ففي الغالب سيكون كل شيء على ما يرام. ولكن ينبغي على الوالدين في الساعات التالية الانتباه إلى 5 أعراض تحذيرية، كما يوضج يانكو فون ريبيك، الذي ألّف كتاباً عن الإسعافات الأولية للأطفال.

وتتمثل هذه الأعراض في القيء والصداع ونزيف الأذن والشرود الذهني والنعاس الشديد. وقد تشير هذه الأعراض إلى حدوث إصابة في الجمجمة. وهنا يلزم على الوالدين التوجه إلى المستشفى لفحص الطفل ليخضع للملاحظة على مدار 48 ساعة.

جروح التمزق
وتنشأ هذه النوعية من الجروح عند اصطدام الطفل أو وقوعه على حافة جسم صلب، والتي ينفجر منها الدم أحياناً. وتظهر هذه النوعية من الجروح في أجزاء معينة من الجسم، مثل الجبين والذقن والحاجبين. وهذه الجروح لا تشفى من تلقاء نفسها، ويلزم التوجه بالطفل إلى مستشفى في غضون مدة أقصاها 6 ساعات.

حروق
تكون هذه الحروق في الغالب ناتجة عن سقوط الماء الساخن على الطفل من أواني الطعام أو إبريق الشاي. وهنا ينصح ريبيك بوضع الجروح الصغيرة تحت الماء البارد لمدة تتراوح من 5 إلى 10 دقائق. ويتعين خلع ملابس الطفل، مع عدم نسيان الحفاضة. وإذا تكونت فقاعات الحرق فيتعين معالجتها طبياً، وهنا يلزم الذهاب بالطفل إلى المستشفى.

الاختناق
وهي أكثر الحالات خطورة، فالطفل قد يبتلع قطعة من اللحم أو البونبون أو قطعة من التفاح وتبقى محشورة في حلقه، وهو ما يمثل خطورة على حياة الطفل. وفي هذه الحالة يلزم على الوالدين تقديم المساعدة الفورية للطفل بحيث يتم وضع الرضيع غير القادر على تثبيت رأسه على ظهره ويقوم المنقذ بالضغط خمس مرات متتالية وبقوة على منتصف القفص الصدري.

وفي حال الأطفال الأكبر سناً يضع المنقذ الطفل على فخذه بحيث يستلقي الطفل على بطنه والتربيت خمس مرات بين لوحي الكتف.

وينطبق هذا على الأطفال الأكثر من عام.

التسمم
في هذه الحالة يلزم استدعاء الطوارئ، وهناك يتم تحديد نوع السم، الذي تناوله الطفل ليتم التعامل معه بشكل صحيح. وعلى أية حال يمكن إعطاء الطفل كوب من الماء، وليس اللبن، مع الحرص على عدم إجبار الطفل على القيء.

وبشكل عام، ينصح الخبراء بتخزين زجاجات المنظفات المنزلية بعيداً عن متناول أيدي الأطفال، ومن الأفضل الاحتفاظ بها في خزانات مغلقة.

كما ينبغي وضع الأواني في الجزء الخلفي من أسطح العمل بالمطبخ، ومن الأفضل أيضاً استخدام شعلات الموقد الخلفية عند الطهي، وتدوير مقابض الأواني إلى الخلف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السعال الديكي يمثل خطراً على حياة الرضع
التالى كيف تعرفين أن طفلك يعاني من اضطرابات القلب؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة