الصرخي: أقف بإجلال لكل معلم ومدرس

الصرخي: أقف بإجلال لكل معلم ومدرس

قال الشاعر احمد شوقي: (قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى)

مازالت الأهمية والمسؤولية المناطة بالمعلم كبيرة كونه المربّي الإجتماعي الثاني إن لم يكن الأول لكونه يعطي التعليم ثم التربية الصحيحة، وإن هذه المسؤولية الرسالية التي يحملها المعلم تعتبر اللبنة الأساس لبناء المجتمع فمن خلالهم وما يقومون به من بناء الأجيال وتربيتهم وتعليمهم يتم بناء الجيل الحضاري المعمّر للبلدان وتطوّرها بصورة صحيحة. حيث أنهم يتحملون مسؤولية تربوية وطنية اكثر من غيرهم وعليهم تقع أعبائها لذا فإن نهوض الأمم يبدأ من العلم والتعليم.

ومن هنا نفهم ان العلي القدير أوّل ما خاطب به النبي المصطفى وحمّله مسؤولية الرسالة في اصلاح المجتمع قال له إقرأ كون بالقراءة والعلم تبنى الأمم وقد شجّع الأئمة الأمة على العلم وقد تتلمذ على أيديهم الكثير من العلماء في مختلف ميادين العلم والمعرفة ومنهم ابو الأسود الدوئلي الذي يعتبر أوّل مَن وضع قواعد النحو الذي تتلمذ على يد امير المؤمنين عليه اسلام ومنهم جابر ابن حيان عالم الكمياء الذي تتلمذ على يد الإمام الصادق عليه السلام، فالمعلم هو صاحب رسالة ويجب أن يحظى بالعناية والإهتمام وأن يحصل على الدعم المادي والمعنوي كون مهمته التي يضطلع بها ليست بالسهلة ولا تقدر بثمن بل هي مهمة الأنبياء فكان لصاحب العلم المفكر الإسلامي الصرخي الحسني أن أعطى للمعلم مكانة خاصة.

وقد فتح بابه لهم وشجّع الجميع على التعلم والتفوق وأن يكون المؤمن الرسالي مميزا ومتفوقا في جميع الميادين ومن شذراته المباركة بحق المعلم قوله: (أقف بإجلال وإكرام لكل معلم ومدرس يعمل بجد وإخلاص ويؤدي رسالته الإلهية الاخلاقية الإنسانية على اكمل وجه، ومادامت الرسالة أخلاقية إنسانية إلهية فهي لا تقدر بثمن ولا تقابل بأجر، بل الإخلاص والأداء الصحيح التام يجعلكم بمنزلة الأنبياء وأفضل من أنبياء بني إسرائيل (عليهم السلام).

فمن هذه الكلمات النورانية يتّضح لنا جانبان، الأوّل، هو أن العلم والمعلم هو سبب نهوض المجتمع وتطور الأمم، والجانب الآخر، إن المسؤولية والمهمة التي يقوم بها المعلم هي مهمة رسالية تجعله بمنزلة الأنبياءشذرات من كلام المرجع الصرخي بحق المعلمين).

رابط مختصر
2017-03-01T22:57:37+00:00
2017-03-07T03:12:04+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة نافذة العرب وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فجر ياسين