العشائر وزعمائها.. والدور الأكبر في صناعة مستقبل العراق

العشائر وزعمائها.. والدور الأكبر في صناعة مستقبل العراق

من الخطوات الايجابية التي أشاهدها في هذه الأيام والتي تقوم بها بعض قبائلنا العريقة والموقرة وزعمائها ووجوه العشائر الغيارى في التصدي لبعض الأمور المنحرفة او التي ليس لها دواعي شرعية او أخلاقية ومنها جمع التواقيع لأجل الحد من ظاهرة إطلاق النار. وكذلك الولائم الضخمة التي تقام في مناسبات الاحزان (الفاتحة) ونحن بدورنا نشد على تلك المبادرات الجميلة،لكن الذي أريد قوله ويعتبر وجهة نظر معينة هو ان دور العشيرة او زعمائها لا يقتصر على هذا الجانب فقط وفقط بل دورها اكبر بكثير مما تعمل به.

فيا اخوتي ويا سادتي الكرام من زعماء القبائل وشيوخها ارجوا ان لا يقتصر دوركم ولا تحددوا من طاقاتكم فنحن نأمل منكم الكثير الكثير، ومنها وقوفكم مع المظلوم ضد الظالم واسترجاع الحقوق المغتصبة والأموال المنهوبة التي سرقها بعض الدخلاء الذين اصبحوا سلاطين على الشعب العراقي بحجج واهية وهم بعيدون كل البعد عن ابن القبيلة الذي لا يرتضي ان تستجدي نساء هذه القبيلة او تلك ،او ان يموت مريضنا ونحن لا نستطيع ان نعينه، او ان يقطع رزق أخوتكم وابناء قبيلتكم وانتم ساكتون، على الرغم من علمكم علم اليقين من هو السارق فهل صحيح انكم غير قادرين على المحاسبة؟

ان في توحدكم ضد الباطل تستطيعون ان تضعوا حداً للمستهترين في المال العام واجعلوا هذا العمل في ميزان أعمالكم وصدقة جارية ولو كلف العمل بعض الوقت والمال لكن يبقى الميزان الأوفى والأصح.

رابط مختصر
2017-03-04T14:18:53+00:00
2017-03-07T03:24:50+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة نافذة العرب وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فجر ياسين