خلافات وغضب وقلّة خبرة... هذا ما حصل في كواليس 'موريكس دور'

خلافات وغضب وقلّة خبرة... هذا ما حصل في كواليس 'موريكس دور'
خلافات وغضب وقلّة خبرة... هذا ما حصل في كواليس 'موريكس دور'

جاء حفل توزيع جوائز «موريكس دور» عادياً هذه السنة بعد أن غابت عنه المفاجآت وأسماء النّجوم اللامعة كما في كل عام. وحده حضور النجم التركي جان يمان بطل مسلسل «الطائر المبكر» لاقى ردود فعل إيجابية من قبل أهل الصّحافة والإعلام، إلّا أنّهم ما لبثوا أن غضبوا إثر تعامله معهم بفظاظة. فصحيح أنّه أبدى سعادته وهو يتسلم جائزته التكريمية على المسرح التي لم يستطع خلالها إكمال كلمته لمقاطعته من قبل مقدم الحفل، إلّا أنّه في المقابل أبدى تذمره منهم في الكواليس بعد طلبهم الملح بإجراء حوارات معه. فبدا الرجل غاضباً وهو يردّ عليهم «أريد أن أرحل»، وهو ما أثار حفيظة الصّحافيين لا سيما أنّ بلدهم يكرّمه بعد أن استقبله بالترحاب. ولوحظ انسحاب يمان مباشرة من الحفل برفقة زميلته ديميت أوزديمير (حازت على جائزة تكريمية بدورها)، فور تسلمهما جائزتهيما وهو أيضاً ما أزعج منظمي الحفل. وعلم بأن الضيفين هرعا إلى وسط لإكمال سهرتهما في أحد المرابع الليلية فيها. فالأجواء بشكل عام عمّتها اللخبطة في كواليس الحفل مما انعكس سلباً على الشاشة الصغيرة. فجاءت أحداث الحفل باهتة وروتينية وطويلة، خصوصاً أن مقدميها شربل أبو ديوان وأولينا الحاج ولعدم حرفيتهما في هذا المجال لم يستطيعا التحكم بالتقديم المباشر على الهواء كما يجب. ومن ناحية ثانية لم يكن منظما الحفل الطبيبان فادي وزاهي حلو بأفضل حالاتهما في الحفل هذا العام إثر نشوب خلافات كثيرة بينهما وبين المحطة الناقلة للحدث «إم تي في».

وأشاد الحضور ومنظمو الحفل معاً باللياقة وحسن التصرف اللذين تمتع بهما الفنان المصري تامر حسني، إذ أصر على متابعة الحفل حتى نهايته كما أنّه وخلال مغادرته كازينو حيث أقيم الحفل، شوهد يلتقط صوراً تذكارية مع معجبيه ويساير أهل الصّحافة بوجهه البشوش وتصرّفه اللائق. وكان حسني الذي حصد جائزة «أفضل مطرب عربي» من بين النجوم المصريين الذين حضروا الحفل وكرموا خلاله، وعددهم لم يتجاوز أصابع اليد الواحدة، وهم نيللي كريم (جائزة أفضل ممثلة عربية عن دورها في مسلسل اختفاء) وأمير كرارة (أفضل ممثل عربي عن دوره في «كلبش») وأنغام التي حصدت جائزة أفضل مطربة عربية عن عام 2018.

وأثنى منظمو الحفل والحضور أيضاً على تصرف الممثل السوري عابد فهد الذي نال جائزة «أفضل ممثل في الدراما اللبنانية العربية» عن دوره في مسلسل «طريق». فهو بقي مع زوجته الإعلامية زينة يازجي حتى اللحظات الأخيرة للحفل رغم تسلمه جائزته قبل ذلك بفترة طويلة.

ومن النجوم الذين غابوا عن حفل «موريكس دور» هذا العام وائل كفوري وهيفاء وهبي. فالأول معروف عنه مقاطعته من قبل محطة «إم تي في»، فيما الثانية فرضت شروطها على إطلالتها في الحفل، لكنّها لم تلاق آذانا صاغية لدى المنظمين.

ومن بين الفنانين اللبنانيين الذين كرموا في الحفل ودائماً عن أعمالهم الفنية لعام 2018. معين شريف وملحم زين عن فئة «أفضل صوت وأفضل أداء وأفضل أغنية وطنية «حلم الأرض»، من شعر نزار فرنسيس وألحان سمير صفير.

كما أثنى الحضور ومشاهدو العرض مباشرة عبر شاشة «إم تي في» على إطلالة الفنانة كارول سماحة التي بدت متألقة بلباس أبيض بعد أن قصّت شعرها. فتسلّمت جائزة «نجمة الغناء والمهرجانات والاستعراضات اللبنانية» لعام 2018، وأدّت أثر تسلمها الجائزة واحدة من أغاني ألبومها الجديد.

وحصد مسلسل «ثورة الفلاحين» جوائز عديدة بينها لورد الخال عن فئة «أفضل ممثلة لبنانية»، وذلك بعد قطيعة استمرت لسنوات رفضت خلالها المشاركة في هذا الحفل. وكانت الإعلامية وفاء الشدياق من عمل على إنهاء الخلافات بينها وبين منظمي الحفل. فيما حصد المنتج جمال سنان موريكس أفضل مسلسل لعام 2018 لـ«تانغو» وأفضل إنتاج درامي لـ«ثورة الفلاحين». بدوره نال الممثل باسم مغنية جائزة «موريكس» أفضل ممثل لبناني دور أول عن «ثورة الفلاحين» و«تانغو» وشاركته في هذه الأخيرة الممثلة دانييلا رحمة. وأبدت الكاتبة كلوديا مرشيليان وهي تتسلم جائزتها «أفضل كتابة سيناريو» عن مسلسل «أم البنات» اعتزازها بما حقّقه مسلسل «ثورة الفلاحين» من انتشار ونجاح، موجهة الشكر إلى منتجه جمال سنان الذي وثق بقدرات الفنان اللبناني وأنتج العمل مع ميزانية ضخمة. وفي إطار المسلسل نفسه حاز المخرج فيليب أسمر على «موريكس أفضل إخراج درامي للعام» عن «أم البنات» و«ثورة الفلاحين».

ومن الفنانين الذين انسحبوا بسرعة من الحفل زياد برجي، إذ كان مرتبطاً بإحياء حفل زفاف. فودّع الحضور بأغنية بعد تسلمه جائزة «نجم الغناء اللبناني». وحصد الفيلم السينمائي «مورين» موريكس «أفضل فيلم سينمائي لبناني للعام» للمخرج طوني فرج الله الذي تسلمها من زوجته الممثلة تقلا شمعون. فيما خصصت المخرجة نادين لبكي بجائزة فخرية عن فيلمها اللبناني «كفرناحوم».

ومن الجوائز التكريمية الفخرية التي قدمت في الحفل واحدة للموسيقي بودي نعوم وأخرى للشاعر طوني أبي كرم وثالثة للمثلة وفاء طربية. كما حاز كل من النّجوم العالميين إيمانويل بييار وفنسان بيريز وجولي بياتري جوائز تكريمية عن مسيرتهم الفنية.

ومن الفنانين الذين كُرّموا في هذا الحفل الممثلون ستيفاني صليبا عن دورها في مسلسل «كارما» ورندة كعدي كأفضل ممثلة مساعدة في «ومشيت» وجيري غزال كظاهرة العام عن مسلسل «أم البنات»، وكذلك فادي أندراوس عن الفئة نفسها في مسلسل «حبيبي اللدود» وختام اللحام كأفضل ممثلة عن مسيرتها التمثيلية.

فيما حصدت المخرجة إنجي جمال جائزة عن «أفضل فيديو كليب للعام» عن أغنية «إلى كل اللي بحبوني» للفنانة إليسا.

المصدر: الشرق الأوسط

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى