نادين نجيم وسيرين عبد النور.. 'سقطتا' أمام منى واصف ورولا حمادة!

نادين نجيم وسيرين عبد النور.. 'سقطتا' أمام منى واصف ورولا حمادة!
نادين نجيم وسيرين عبد النور.. 'سقطتا' أمام منى واصف ورولا حمادة!

لا يمكن المقارنة أبدا بين الممثل الآتٍ من عالم الجمال، وذاك الآتٍ من عالم الخبرة والتخصص. هذا ما كشفته مسلسلات هذا العام. فالممثلة نادين نجيم، لم يسطع نجمها أمام الممثلة القديرة رولا حمادة التي "تأكل المشهد" بحضورها، وكذلك الحال مع سيرين عبد النور، التي بدت ضعيفة في وقوفها أمام العملاقة !

هذا الشرخ في الأداء بين ممثلات الصف الأوّل وممثلات الصورة، لا علاقة له بالتباين بين الأجيال، فثمة ممثلون وممثلات من الجيل الجديد، نجحوا بالوقوف أمام الهامات، بالطبع المسافة كبيرة بفعل الخبرة، ولكن المشهد جاء متكاملاً والممثل الصاعد أخذ حيثيته.

هذا الشرخ في الأداء الذي ظهر في مشاهد نجيم - حمادة، عبد النور - واصف، إنّما مرّده للموهبة، والتخصص، والتركيز على الدور لا على المظهر، وأن ينسى الممثل أنّه "يمثل".

جميلات الشاشة ظهرن هذا العام، ضِعافا. الصورة جد هزيلة، ولامبالغة إذا قيل "مبتذلة"، فالضوء الذي يبرز من المكياج والوجه الجميل لم يعد يجذب المشاهد، ولعل السقوط الآخر كان لدانييلا رحمة، التي صحت سريعاً من نجاح "تانغو"، حيث أنّ أداءها في "الكاتب" لم يكن كما كان متوقعا!.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى