حياة ساندرا بولوك مع صديقها تشهد توترا.. ما علاقة ابنته؟

يبدو أنَّ حياة نجمة هوليوود الشهيرة، ساندرا بولوك، مع صديقها المصور الفوتوغرافي، بريان راندال، تشهدُ قدراً من التوتر بعد رفض ابنة صديقها، سكايلار ستاتين، العيش معهما في القصر الخاص بساندرا، وقيمته 6 مليون دولار في بيفرلي هيلز.

وأفادت تقارير أمريكية بأن سكايلار، البالغة من العمر 25 عاماً، قررت بدلاً من ذلك العيش في شقة مكونة من غرفتين، ونقلت تلك التقارير عن مصدرٍ مطلعٍ قوله: "قررت سكايلار إبعاد نفسها بصورةٍ تامة عن عالم المشاهير ونادراً ما تتحدث عن بريان وساندرا".

img

وتابع المصدر قوله: "كما أنها لا تريد أي شيء من أموالهما الخاصة ولا تظهر معهما في الأماكن العامة، حيث أنّها تفضل الحياة العادية ولا تستخدم حتى اسم عائلة والدها".

وأضاف المصدر: "رغم حكمة وطيبة ساندرا ورغبتها في تكوين علاقة صداقة بسكايلار، إلا أنَّ الأخيرة ترفض ذلك، ولا تجمعها بساندرا أي علاقة نهائياً، وهي تعيش حياةً صعبة، وتتكئ في الغالب على صديقاتها الأكبر في السن حين تكون بحاجة لدعم أو مشورة، والمؤكد أنّض لا أحد في الحياة سيحل محل والدتها على الإطلاق".

img

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى