التونسية مديحة الحمداني تكشف القصة الكاملة لـ"تعرضها للأذى"

التونسية مديحة الحمداني تكشف القصة الكاملة لـ"تعرضها للأذى"
التونسية مديحة الحمداني تكشف القصة الكاملة لـ"تعرضها للأذى"

نشرت التونسية مديحة الحمداني، والدة فارس طفل الفنان السوري قصي خولي، صورة جديدة لها تجمعها بابنها دون الكشف عن وجهه.واستعرضت الحمداني في الصورة الندب الموجودة على وجهها بشكلٍ واضح وكتبت معلقة: "الندبة، هي علامة بأنك تعرضت للأذى يومًا ما، وعلامةً على أنك شفيت".وتفاعل الجمهور بشكل واسع مع صورة الحمداني معلقين بأنها جميلة بكل حالاتها، وأن هذه الندبة لم تخف جمالها وملامحها الجذابة، فيما تساءل البعض عن سبب تلك الندوب؟ لا سيّما وأنها بدت عميقة وكبيرة.

ورجح بعض المتابعين أن ندوب الحمداني قد تدل على حادثةٍ مزعجة حصلت معها.في المقابل كان هناك تعليق مختلف لإحدى المتابعات، استفز الحمداني حول حرصها وطليقها قصي الخولي على إخفاء وجه ابنهما في كل الصور، وقالت المتابعة: " شو السر الي إنتي وقصي ماعم تكشفو وجه ع فكره هوة طفل ماحدا راح ياكلو".

ويبدو أن هذا التعليق أغضب الحمداني بشكل واضح وجعلها تفقد أعصابها وترد بشكلٍ قاسٍ، إذ قالت: "السر انو أم و أب وهما حرين و لأنو طفل ما رح ننزل صورو. عندك مانع. شي ثاني حسني أسلوب حكيك شوي".

وكان الفنان السوري قد نشر صورا تجمعه بابنه الذي يطلق عليه ايم "العميد" بمناسبة عيد ميلاده الـ 2 دون الكشف عن وجهه، ومن جانبها نشرت مديحة صورا لاحتفالها بابنها دون الكشف عن وجهه أيضًا.

وأثارت علاقة قصي خولي بالتونسية مديحة الحمداني وإنجابه طفله منها الجدل على مدار العامين الماضيين، البداية كانت عندما أعلن خولي استقبال طفله الأول "العميد" بشكل مفاجئ دون الكشف عن وجود علاقة أو زواج بحياته.

وبعد مدة طويلة خرجت مديحة بفيديو تكشف من خلاله أنها والدة طفل الخولي وأنه لا يصرف عليها وعلى ابنها، وأنه تخلى عنهما مؤكدة أن اسم طفلها "فارس" وليس العميد كما يقول الخولي.

هذا الفيديو أثار حينها ضجة كبيرة حول طبيعة علاقتهما وأسباب خلافهما حول اسم الطفل، بالإضافة للأسباب التي دفعت مديحة للخروج بهذا الفيديو وفضح الفنان السوري.

ومن جانبه حاول قصي التزام الهدوء والصمت وعدم الرد إلا بنشره صورا وفيديوهات تؤكد قوة علاقته بابنه وأنه على تواصل دائم معه بالرغم من ادعاءات مديحة وما قالته حول الأمر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى