نجمات كسرهن موت آبائهن وعبّرن عن الألم بمشاعر دافئة

نجمات كسرهن موت آبائهن وعبّرن عن الألم بمشاعر دافئة
نجمات كسرهن موت آبائهن وعبّرن عن الألم بمشاعر دافئة

يعدّ فقدان الأب نقطة تحول كبيرة في حياة كل إنسان؛ إذ تتغير خريطة المستقبل، فإحساسنا بآبائنا يشعرنا بالدفء وبأن الأيام ما زالت بخير، وبعد وفاتهم تتغير الأمور والمفاهيم بالنسبة لكل شخص.
ووفاة الأب بالنسبة للنجمات أمر يكسرهن، ودائما ما يبدين تأثرهن عند الحديث عن فقدان الأب، ويثبتن أن حب الفتاة لأبيها لا يتكرر و"كل فتاة بأبيها معجبة".
ونرصد أبرز النجمات والإعلاميات اللاتي تأثرن بوفاة والديهن، وما قلنه عن رحيل الأب، ومشاعرهن تجاهه أو فقدانه.

الإعلامية المصرية رضوى الشربيني لم تستطع حبس دموعها عندما تحدثت عن فقدان الأب في برنامجها، وأشارت إلى أنها كانت على علاقة قويّة بوالدها وما زالت تتذكره دائما وتكنّ له حبا كبيرا.
كما لم تتمالك الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب دموعها أثناء حديثها عن والدها الراحل في أحد اللقاءات الإعلامية، وعبرت عن اشتياقها الكبير له، ولكنها تصبر نفسها بأنه الآن في مكان أفضل ويشعر بالراحة.
وقالت عبد الوهاب في تصريحاتها الصحفية إنها كانت دائما تدعو الله أن يرحمه؛ لأنه كان يتعذب بسبب المرض، مضيفة أنها الآن تشعر أنه مرتاح.

ودائماً تعبر الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم عن حبها لوالدها الراحل، وتوجه له الرسائل عبر منصات التواصل الاجتماعي.
وبكت نجيم في أحد اللقاءات التلفزيونية وهي تسرد تفاصيل مرض والدها وأيامه الأخيرة، وتوقفت عن الكلام لفترة حتى تستطيع أن تتمالك نفسها.
وكشفت عن أن والدها توفي بالسرطان، وأن المرض لم يمهله سوى 6 أشهر وفارق بعدها الحياة، مضيفة أنها كانت على علم أن الموت نهاية والدها الحتمية ولكنها حاولت أن تكون قوية وصلبة.
وبكت الإعلامية الأردنية علا الفارس عدة مرات بلقاءات تلفزيونية عند ذكر اسم والدها وقصة رحيله، وكانت تتحدث دائما عن والدها بحب وعاطفة واشتياق.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى