سعد لمجرد و البهاوي يقتحمان مجال الأعمال

سعد لمجرد و البهاوي يقتحمان مجال الأعمال
سعد لمجرد و البهاوي يقتحمان مجال الأعمال

لم يكتفي سعد لمجرد بإصدار أول أغانيه باللهجة المصرية “عدي الكلام” وأعلن في بث مباشر عبر حسابه الرسمي على الأنستغرام عن قراره دخول عالم الأعمال والإستثمار.

وأطلق لمجرد أول علامة تجارية له والتي ستكون مخصصة للأزياء الشبابية وستحمل هذه الماركة الحروف الأولى من اسمه “SL”.

وكشف سعد لمجرد أنه عمل لأشهر على هذا المشروع مع فريقه مشيرا إلى علامته التجارية ستكون متاحة قريبا في الأسواق كما ستحمل مفاجأة لمحبي الموضة على مستوى تصاميمها.

وعلى خطى لمجرد، يعمل زهير البهاوي على أول مشاريعه التجارية وقد كشف أنه يسعى لاستغلال وقت فراغه في عمل مربح تكون له عائدات مالية وذلك إلى جانب عمله بالفن.

وبعيدا عن خوض مغامرة الاستثمار التجاري، يلتقي سعد لمجرد والبهاوي على أكثر من مستوى فني وإنساني فصداقتهما تعود لسنوات طويلة بعد دعم لمجرد للبهاوي حين دعاه للمسرح في إحدى حفلاته في مهرجان موازين.

ويشير البهاوي في تصريحاته الإعلامية دوما إلى مساندة لمجرد له وكيف ساهمت حفلة موازين في انتشاره أكثر.

ومن المنتظر أن يجمع ديو مؤجل سعد لمجرد وزهير البهاوي وذلك بعد تأجيله لهذا الصيف بسبب تواجد سعد في خلال الفترة الماضية.

وهذا الديو سيتم تصويره بالمغرب وهو من كلمات وألحان زهير البهاوي، الذي كانت آخر إصداراته أغنية “أنا نجري والزمان يجري” تكريما لرجال النظافة ومجهوداتهم في زمن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى