رودين أبي خليل… من الـLBCI الى الحرّة

رودين أبي خليل… من الـLBCI الى الحرّة
رودين أبي خليل… من الـLBCI الى الحرّة

احتفلت الصحافية في قناة الـLBCI رودين أبي خليل مع زملائها بيومها الأخير في المحطة لانتقالها بعد سنتين من العمل كمراسلة ميدانية الى قناة الحُرّة الأميركية- مكتب .

وعلّقت أبي خليل عبر حسابها على فيسبوك، قائلة: “الظروف كلها كانت استثنائية بفترة انضمامي لأسرة الـLBCI، من لعام ٢٠١٨، لثورة ١٧ تشرين ٢٠١٩، وصولًا الى الأزمة الاقتصادية اللي ما عرف متلها سابقًا، إلى تفشي فيروس كورونا بالعالم وبلبنان”.

وأضافت: “سنتين كان العمل فيُن كمراسلة بيطّلب كتير من الجهد والمتابعة والدقة والموضوعية والتحدي والتضحية، على أمل يكونوا الناس حبّوا اللي قدّمتو”.

وختمت شاكرة كل من دعمها في هذه الفترة: “إلى اللقاء زملائي اللي حبيتن واشتغلت معن بهالفترة، حاولت بباقة من الصور بيّن لحظات استثنائية معكن، وعذرًا من الزملاء اللي ما لقيت معن، الذكريات بتبقى بالقلب، شكرًا لكل شخص فيكن علّمني وقوّاني وساعدني ودعمني، الله يوفقكن جميعًا، رح اشتقلكن كتير. والشكر الأول والأخير بيبقى لله على كل الفرص”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى