أويس مخللاتي: مسلسل "الهيبة" حقق لي نجومية كبيرة


انتهى الممثل أويس مخللاتي من تصوير مشاهده في مسلسل "" في جزئه الرابع. وبعد أن غاب هذا العام عن السباق الرمضاني اعتبر أن هذا المسلسل بأجزائه الأربعة حقق له نجومية كبيرة ومحبة الناس أيضا، حسبما صرح في دردشة مع "العربية.نت".

وقال إن مشاركته في مسلسل "الهيبة" بكل أجزائه، وقبله في مسلسل "نص يوم"، زادته خبرة سواء في قراءته للنص أو الشخصية ومروراً بطريقة وقوفه أمام الكاميرا.

كما صار يشعر، على حد تعبيره، بنضج كبير انعكس في شخصية صخر التي سيجسدها في مسلسل "الهيبة" في جزئه الرابع

وتطرق إلى مشاركة ابنة بلده الممثلة ديما قندلفت في الجزء الرابع من "الهيبة"، معربا عن سروره بالتعامل معها ومحبته لها، وكذلك أثنى على مشاركة الممثل اللبناني عادل كرم في هذا الجزء، واصفاً إياه بالأخ والصديق.

وتابع في ذات السياق أن وقوفه إلى جانب ، التي يعتبرها بمثابة أمّه درامياً، كان من أمنياته منذ أن كان طالباً في المعهد العالي للفنون المسرحية"، وتحولت إلى حقيقة"، أما الممثل ، والذي شارك معه سابقاً في مسلسل "نص يوم" وفي الأجزاء الأربعة لمسلسل "الهيبة"، فتربطه به علاقة أخوّة، وعندما يسألونه عن تيم، يجيب أنه بمثابة أخي في المسلسل، وفي الحقيقة أيضا، وهو يكن له كل مشاعر الأخوة والمحبة والاحترام والتقدير التام.

وأكثر ما يميز الممثلين منى واصف وتيم حسن، برأيه، هو العمل الدؤوب والطيبة والتفاني من أجل العائلة ليس فقط عائلة الشيخ جبل بل عائلة الحياة الواقعية والعمل والمجتمع عموماً.

وعن العمل الدرامي الذي سيطل من خلاله بعد الانتهاء من مسلسل "الهيبة" قال: "هذا هو المجهول بالنسبة لي"، مع العلم أن هناك الكثير من العروضات التي جرى التحدث معه عنها وأغلبيتها أعمال سينمائية، وسيعلن عنها حين يحصل الاتفاق رسمياً بشأنها.

واختتم مخللاتي بأن كل ما يمر به وسوريا من ظروف صعبة أمر متعب نفسياً واجتماعياً واقتصادياً وثقافياً، "ولكن ما علينا إلا الدعاء بالفرج القريب"، وتمنى "أن نرحم بعضنا بعضاً"، على حد تعبيره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى