ناشدت جمهورها بالمساعدة.. هيفاء وهبي تتعرض لسرقة مجوهراتها الفاخرة وتنشر صورها

أعلنت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، عبر خاصية "القصص القصيرة" عبر موقع ، تعرضها لسرقة مجوهرات ثمينة، إذ قالت الفنانة إن مجوهراتها اختفت من منزلها منذ نحو عام، وليست ضائعة كما كانت تظن، وإنما تمت سرقتها، موضحة أنها فقدت 14 قطعة من المجوهرات الثمينة ما بين خواتم وأقراط.

ونشرت الفنانة مجوهراتها المسروقة، وطلبت المساعدة من الجمهور لاستعادتها، بعد مرور عام كامل على فقدانها لتلك القطع الباهظة الثمن.  

هيفاء تناشد جمهورها: هيفاء تابعت مناشدة جمهورها بعدم شراء هذه المجوهرات في حال عرضت بالأسواق، أو من قبل أشخاص، كونها مسروقة.

وتابعت قائلة: "إذا اشتراها أحد من السارق الرجاء إبلاغي، ووعد مني لن أذكر أسماء، شكراً".

صور للمجوهرات التي فقدتها هيفاء وهبي/مواقع التواصل الإجتماعي

ومؤخراً نشبت أزمة بين الفنانة اللبنانية ومدير أعمالها محمد وزيري، حيث اتهمته بالاستيلاء على مبلغ 63 مليون جنيه دون وجه حق من ممتلكاتها، بتوكيل عام يتيح له التعامل في المبالغ المستحقة لها لدى المنتجين والقنوات الفضائية وبعض منظمي الحفلات، وحرّرت محضراً يحمل رقم 17766 لسنة 2020، جنح قسم أول مدينة نصر، وتم بعد ذلك تبادل الاتهامات بين هيفاء ومدير أعمالها "وزيري"، وقام الأخير برفع دعوى إثبات زواج من الفنانة هيفاء وهبي.

أزمة وزيري: فيما ألقت لاحقاً قوات الأمن المصرية، القبض على مدير أعمال هيفاء وهبي السابق محمد وزيري، ومنتج فيلمها الجديد "أشباح أوروبا"، وذلك بتهمة النصب على الفنانة اللبنانية.

النيابة استدعت وزيري للتحقيق معه فيما هو منسوب إليه، من خلال المحاضر الرسمية التي قدّمها ضده ياسر قنطوش، المستشار القانوني للفنانة هيفاء، حيث تم إجراء تحريات سريعة، تبيَّن من خلالها صحة واقعة الاستيلاء على أموال الفنانة، ليتم التحفظ على مدير أعمالها السابق.

يُشار إلى أن وزيري عمل لسنوات طويلة مدير أعمال لهيفاء وهبي، ومنذ عامين شارك بدور في مسلسلها "لعنة كارما"، حيث جسد شخصية شقيقها الذي لا يعرف الروابط العائلية بينهما، في حين تؤدي هيفاء دور المحتالة التي ترغب في استعادة حقها المالي من والدها، كما أنتج لها محمد فيلم "أشباح أوروبا" كأول تجربة له بالإنتاج في 2019.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى