كورونا يضرب مجددا الوسط الفني بمصر.. فمن هم ضحاياه؟

في ظل ما يعيشه العالم من قلق حول التحديثات الخاصة بعدوى فيروس كورونا، والخوف من قدوم موجة ثانية بأرقام مرتفعة، تعرض الوسط الفني المصري لهجوم من قبل الفيروس بعدما أعلن الفنان المصري محمود الليثي عن إصابته بعدوى كورونا المستجد، مشيرا إلى أنها لم تقتصر عليه فقط، بل طالت أفراد أسرته.

وعبر حسابه على "فيسبوك" أكد الليثي أنه اكتشف إصابته قبل أكثر من 10 أيام، إلا أن حالته الصحية مستقرة، غير أن الأمر المحزن بالنسبة إليه هو وصول العدوى إلى زوجته ووالدته.

وطلب من الجمهور بالدعاء لهما خاصة وأن حالتهما الصحية غير مستقرة، كما أعرب عن أسفه لكل من حاول التواصل معه في الأيام الماضية دون أن يقوم بالرد عليه.

وخرجت تقارير تؤكد إصابة المخرج محمد سامي بالفيروس، بعدما شعر ببعض الأعراض، وأجرى التحاليل التي أثبتت إصابته بعدوى الفيروس المستجد.

محمد سامي ومي عمر

وفور التأكد من إصابة المخرج المصري، قامت زوجته الفنانة مي عمر بإجراء المسحة والتحاليل من أجل معرفة ما إذا كانت قد التقطت العدوى أم لا، ولكن المسحة جاءت سلبية لتتأكد من خلوها من الفيروس المستجد.

مي عمر تشارك في تصوير مسلسل "لؤلؤ" الذي تقوم ببطولته، فيما يستعد زوجها محمد سامي لإخراج مسلسل "نسل الأغراب" المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل، ويتقاسم بطولته أحمد السقا وأمير كرارة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى