في أولى تجاربها لُقبت بـ”أفضل موهبة عربية”.. فلسطينية تفوز بجائزة “فارايتي” الدولية

في أولى تجاربها لُقبت بـ”أفضل موهبة عربية”.. فلسطينية تفوز بجائزة “فارايتي” الدولية
في أولى تجاربها لُقبت بـ”أفضل موهبة عربية”.. فلسطينية تفوز بجائزة “فارايتي” الدولية

نافذة العرب

منحت مجلة فارايتي الأمريكية المتخصصة في مجال الترفيه، الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الأول 2020، جائزتها السنوية لأفضل موهبة عربية في الشرق الأوسط للمنتجة الفلسطينية مي عودة.

إذ تسلمت مي الجائزة خلال احتفال أقيم على هامش أنشطة مهرجان الجونة السينمائي المقام حالياً في المنتجع السياحي المطل على البحر الأحمر.

فيما يعرض المهرجان في دورته الرابعة فيلم (200 متر) من إنتاج مي عودة وإخراج أمين نايفة ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

مي المولودة في 1981 قالت بعد تسلم الجائزة: "أعتبر الجائزة واحدة من أهم الجوائز في مجال السينما حول العالم، سعيدة بتسليمها لي في مهرجان الجونة السينمائي، المهرجان الذي احتضن مشروع فيلم 200 متر عندما كان عبارة عن مشروع في نسخة أولية"، مضيفة: "سعيدة جداً لأني امرأة منتجة ولأول مرة أنتج فيلماً طويلاً، وفخورة بأن هناك تقديراً لدور المنتج حيث تجري العادة على إعطاء التقدير للمخرج بشكل أكبر".

تابعت مي قائلة: "أحب أن أهدي هذه الجائزة لأهلي الذين مازالوا لا يعرفون ما أفعله في الحياة، وكل من شاركوني العمل من المنتجين في كل البلاد".

وفيلم "200 متر" إنتاج مشترك بين ، والأردن، وإيطاليا، والسويد، ويحكي الفيلم قصة مصطفى وزوجته، القادمين من قريتين فلسطينيتين يفصل بينهما جدار عازل، رغم أن المسافة بينهما 200 متر فقط، وتفرض ظروف معيشتهما غير الاعتيادية تحدياً لزواجهما، وعندما يمرض ابنهما، يهرع مصطفى لعبور الحاجز الأمني لكنه يُمنع من الدخول، وهنا تتحول رحلة الـ200 متر إلى أوديسا مُفزعة، وشارك الفيلم كمشروع في منطلق الجونة في مرحلة التطوير في الدورة الافتتاحية لمهرجان الجونة السينمائي، حيث فاز بجائزة مينتور أرابيا لتمكين الشباب والأطفال.

يشار إلى أنه سبق للمنتجة الفلسطينية تقديم الأفلام القصيرة "ازرقاق، والعبور، وأجرين مارادونا"، والفيلمين الوثائقيين "يوميات، و"روشميا"، كما شاركت في إخراج فيلم " بعيونهن" مع ريهام الغزالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى