بطل "أرطغرل" يتعرض للانتقادات.. بسبب جلسة تصوير مسلسله الجديد!

يواجه بطل مسلسل "" الفنان التركي أنجين ألتان حملاتٍ متتالية من الانتقادات السلبية فور عرض أولى حلقات مسلسله التركي الدرامي الجديد "الرصاصة"، بدأت بانتقاد الجمهور لسيناريو العمل بسبب أحداثه اللامنطقية من سرعة الحب بين الطرفين وقصته العادية والأخطاء الواردة فيه، وانتهت بانتقاد بعض الصور الخاصة التي تجمعه بالنجمة التركية بوشين تيرزي، التي تشاركه البطولة.

وعلى الرغم من تحقيق الحلقات الأولى نسب مشاهدةٍ عالية نوعاً ما، إلا أن أنجين واجه حملة هجومٍ قوية من قبل رواد السوشال ميديا بعد نشر صوره مع بوشين عبر الحسابات الخاصة بالمسلسل، إذ وجدوا فيها صوراً لم يعتادوا عليها من قٍبل ألتان، الذي تميز بتقديمه شخصيةً تاريخية حظيت باحترامٍ عالٍ على مدار خمس أجزاء.

img

لكن مجموعةً اخرى من متابعي آنجين آلتان رّدت على هذه الحملات الشرسة، مبرّرين نشر تلك الصور بأنها جزء من الدعاية الترويجية للعمل، وأنّها طبيعية خصوصاً أنَّ النجم يروج لعمله وفق ما يقتضيه مسلسله الذي يروي قصة حب تجمع بين بطلي الأحداث آنجين وبوشين، بينما "أرطغرل" كان يجسّد فيه شخصية تاريخية لا علاقة لها بشخصيته الحقيقية، وكذلك الأمر في مسلسله الجديد "الرصاصة"؛ مؤكدين على أنَّ أنجين ممثلٌ بارع قادرٌ على اداء كل الأدوار ومن الظلم حصره بشخصيةٍ بعينها.

ويُعد مسلسل "الرصاصة" والذي بدأ عرض أولى حلقاته قبل ساعات عبر شاشة قناة "Fox" التركية، أول عمل درامي للفنان أنجين ألتان، بعد سلسلة المسلسل التاريخي "قيامة أرطغرل"، الذي كان بطله على مدار أجزائه الخمسة، وتصدّر به أعلى نسب المشاهدة في الدراما التركية على مدار عرض الحلقات على الشاشات التركية.

img

هذا ويحظى بطلي مسلسل "الرصاصة" أنجين وبورشين، بالكثير من المدح والإشادة بثنائيتهما معاً، إذ يرى متابعي العمل بانَّ هناك كيمياء خاصة تجمع النجمين وأنهما لو انجمعا في عملٍ غير هذا فستكون النتيجة تحطيمهما لنسبة المشاهدة في الدراما التركية، لكن هذا العمل ظلمهما لضعف حبكته الدرامية

ويذكر أنَّ أحداث المسلسل تدور حول نائب يُدعى كمال مارلون يقع في حب ليلى، لكنه يواجه العديد من الصعوبات للوصول إليها.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى