هند القحطاني للسعوديين المحرضين عليها "ابن أمه يقدر يوصلني"!

هند القحطاني للسعوديين المحرضين عليها "ابن أمه يقدر يوصلني"!
هند القحطاني للسعوديين المحرضين عليها "ابن أمه يقدر يوصلني"!

هاجمت الناشطة هند القحطاني السعوديين الذين انتقدوها بعد حادثة الخطف والاعتداء على شاب وتعذيبه في .

وظهرت هند وهي تتحدث عن الشاب الباكستاني الذي ادّعى أن “أمه قحطانية” وقالت إنها ضد هذا "الفعل المجرم".

وحذرت القحطاني من التحريض عليها أو مسّ شعرة من رأسها قائلة أنا بأمريكا بلد الحريات مشيرة إلى أنها تقوم بتصوير هذه التعليقات وسترفعها للجهات المعنية.

كما هددت كل من حرض عليها بعدم الدخول إلى أمريكا أو أي بلد حرة متقدمة، قائلة:" أي دولة يفكرون بالسفر لها راح يبحثون عن حساباتهم عبر أرقام الهواتف حتى يعرفوا كيف تفكر هذه العقلية".

وأردفت: "إيش دخل القحطان بهذا الموضوع فأنا لا أمثلهم ولا دخلهم بي كل واحد حر وكررت مقولتها: ابن أمه يقدر يوصلي أو يؤذيني على بالكم الدنيا لعب وسبهللة".

واعترضت هند على من وصفهتم بالإرهابيين وعديمي الإنسانية والحقيرين الذين تركوا الموضوع وركزوا عليها عبر قولهم: "شوفوا بنتكم هند القحطاني، وينكم عنها، تتشطرون على هذا الباكستاني وتاركينها".

وردت عليهم بقولها: "لعنة الله عليكم أيها المجرمين المتطوفيين تاركين موضوع تعنيف الرجل ولم تنصفوه وتحرضون على قتلي وإيذائي جسديا".

ومن الواضح أن ما اغضب “هند” هو أن البعض حرض ضدها بأن القبيلة يجب تتعامل معها كما تعامل البعض ضد الشاب الباكستاني.

هذا وقد تداول رواد مقطع فيديو لشاب في أبها يتعرض للتهديد من قبل بعض الشباب، وقد قاموا بتصويره عبر السناب الخاص به وهو يتعرض لما قاموا تجاهه من إهانة، وقد أثار هذا المقطع جدلاً واسعًا بين أوساط السعوديين، وكشفت مصادر أن الجهات الأمنية في عسير، ألقت القبض على المعتدين على الشاب، بعد أن تقدم ببلاغ ضدهم، والتحقيق جارٍ في الواقعة.

من جانب آخر، كان الشاب المعتدى عليه سبق وأن ظهر في مقطع فيديو يقول أنه ليس سعوديًا، وأن والده باكستاني ووالدته قحطانية بحسب زعمه، وذلك خلال الفيديو الذي وثقه الشاب عبر حسابه بسناب، يؤكد أن والده باكستاني وهو يفتخر بأصله، رافضًا أن يدعوه البعض بأنه شهراني أو شهري أو قحطاني، مشيرًا إلى أن والدته قحطانية.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى