دعاء فاروق تتعرض للتنمر بسبب أولادها.. وهكذا ردت على منتقديها!

دعاء فاروق تتعرض للتنمر بسبب أولادها.. وهكذا ردت على منتقديها!
دعاء فاروق تتعرض للتنمر بسبب أولادها.. وهكذا ردت على منتقديها!

أثارت الإعلامية المصرية دعاء فاروق حالة من الجدل خلال الساعات الماضية، بعد نشرها صوراً تجمعها بأولادها عبر صفحتها الرسمية بموقع ""، وتعرضها للتنمر والانتقادات بسبب ملابس ابنتها.

بدأ التنمر تجاه الإعلامية بتعليقات تتعلق بعدم تقبل متابعيها لملابس ابنتها، التي ارتدت "بنطلون مقطع"، إلى جانب ظهورها بشكل لا يتناسب مع طبيعة ما تقدمه الإعلامية المحجبة عبر الفضائيات المصرية على مدار سنوات، وما تظهره من التزام - بحسب تعليقات الجمهور.

واضطرت دعاء لحذف التعليقات، لتصر على استمرار نشر الصور التي تجمعها بأولادها، وتكتب تعليق جاء فيه: "من فضلكم بمنتهى الأدب والأخلاق اللي في الدنيا.. ممنوع منعا باتا التعليق على لبس أي حد من ولادي ولا شكلهم ولا حلوين ولا وحشين ولا شبهي ولا مش شبهي.. إذا هتدعولهم ربنا يكرمكم ويبارك لكم في أولادكم ولكم بالمثل إنما كل حد يدخل ينظر على ولادي وعلي لبسهم ده مش مقبوووول".

وأضافت: "أنا حرة أحط ولادي علي صفحتي للذكرى ولتسجيل اللحظة إنما مش من حق مخلوق يدخل يناقشني في شكلهم أو لبسهم وبعد إذن حضراتكم اللي كاتبة أو كاتب تعليق من هذا القبيل يدخل يمسحه بهدوء لأن أي تعليق من هذا القبيل هعمل بلوك فورًا ولكم مطلق إنكم تعملوا أنفولو للأكاونت بتاعي.. محدش بيستحمل على عياله الهفوة.. وأنا مش بستحمل".

واختتمت: "ربوا عيالكم أنتم بالطريقة اللي تحبوها ومالكوش دعوه بعيال حد تاني حتى لو عيال أختك.. شكررررررًا، ومرة تانية بشكر كل اللي بيقول كلمة محترمة واللي بيعلق تعليق لطيف واللي بيحافظ على مشاعر الغير".

وعبر مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب مساء الجمعة، في برنامجه"الحكاية" الذي يقدمه بفضائية "إم بي سي "، قالت دعاء فاروق، إنها من غير المقبول أن تخفي أولادها عن عيون الآخرين، مشيرة إلى أن ابنتها لم تتجاوز 15 عاماً.

وقالت: "ولادي خط أحمر، وممنوع حد ينطق كلمة على ابني أو بنتي، هي المحلات لا تبيع سوى هذه الملابس، ونشتري في حدود الموجود، وشرعاً من العيب التدخل فيما يعني أحد، والحديث عن حجاب ابنتي مرفوض رفض تام".

وأضافت الإعلامية: "مش معنى إني شخصية عامة إني أكون مشاع، هناك ضوابط، نعم أنا مذيعة، من حق الآخرين انتقاد البرنامج الذي أقدمه، لكن حياتي الشخصية لا، وأنا حرة في التصوير مع أولادي في أي مكان، هذه حرية شخصية مطلقة، وفخورة بيهم، وربنا يحفظهم لي".

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى