فوز الفهد تتمنى الخطوبة والزواج.. وتصرح "يبونا نبارك ونوجب فقط"!

فوز الفهد تتمنى الخطوبة والزواج.. وتصرح "يبونا نبارك ونوجب فقط"!
فوز الفهد تتمنى الخطوبة والزواج.. وتصرح "يبونا نبارك ونوجب فقط"!

أثارت الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد، جدلًا حول حديثها بشأن تمنيها الخطوبة والزواج وتغيير حالتها الاجتماعية، موضحة أن البعض لا يبغى لها خوض أيً من التجربتين، وقالت بسخرية: "يبونا نبارك ونوجب".

وظهرت فوز الفهد في مقطع فيديو عبر حسابها على تطبيق "سناب شات" قالت فيه: "ما يبون عندي حالات اجتماعية لا يبون قرف، وما يبون لي نتخطب أو نتزوج فقط نظل نبارك ونوجب".

وتسبب هذا المقطع في العديد من الانتقادات ضد فوز الفهد، حيث أكد البعض أنها ليست على قدر كبير من الجمال كي ينجذب إليها الرجال، فيما سخر البعض منها بالتعليق بالقول: "ادعوا لي اتزوج مليت من هالعزوبية"، وتمثلني هذي أنا".

وكانت فوز الفهد، قد روت موقفًا طريفًا لشخص أراد خطبتها أمام أحد المطاعم، إذْ ظهرت في مقطع فيديو بصحبة الفنانة نورة العمري، وهي تضحك وتقول، وقف أمامي شخص أمام أحد المطاعم، وظلّ يُحدثني عن نفسه ويبني مستقبله معي، ويقول لي "أنا أحبك وأحترمك ولدي نسايب بالكويت، وأريد خطبتك".

وأوضحت الفاشينيستا أنها حينما رأته كذلك تركته وذهبت، فما كان من زميلتها الفنانة "نورة العمري"، إلى أن سحبته من قميصه وطردته، فقالت لها "الفهد" ممازحة: "خربتي علي كل شيء، وضيعتي مستقبلي".

ومؤخرًا شاركت الفنانة الكويتية نورة العميري متابعيها على السوشال ميديا، مقطعَ فيديو صُلحها على صديقتها الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد، عبر حسابها على تطبيق "سناب شات".

وأوضحت نورة أن فوز أرسلت لها رسالة صوتية طريفة تعاتبها من خلالها على عدم السؤال عليها، طيلة الشهور الثلاثة الماضية، مشيرة إلى أن الخلاف بينهما كان بسبب اختلاف وجهات النظر وليس أكثر.

من جانبها أكدت فوز أن هناك علاقة صداقة قوية تجمعها بنورة لمدة 6 سنوات، معلقة: "نورة لو زعلت عندها نظام لازم نحط النقط على الحروف أنا ماعندي كده.. إحنا نعرف بعض منذ 6 سنوات نتهاوش عادي.. لكن هي لازم حد يراضيها.. عندها شوي دراما".

وطالبتها العميري بعدم التحدث في الموضوع، قائلة: "سكري على الموضوع وصافي يالبن ويلا شغلي الأغنية اللي أنا بحبها".

يُذكر أن فوز الفهد تعدُّ من أشهر الفاشينيستات المؤثرة في الوطن العربي في عالم الجمال والأناقة، منذ أن بدأت تنشط فيه عام 2014.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى