الملكة إليزابيث تكسر البروتكول الملكي من أجل حفيدتها الأميرة بياتريس

كسرت الملكة إليزابيث، ملكة القواعد الذهبية للبرتوكول الملكي الخاصة بعيد الميلاد بسبب حفيدتها الأميرة بياتريس.

سمحت الملكة لخطيب الأميرة بياتريس، المطور العقاري إدواردو مابيلي موززي بحضور احتفالات العائلة المالكة لعيد الميلاد في ساندرينجهام حتى يتمكن من دعم الأميرة وسط فضائح والدها الأمير أندرو.

وجاء هذا القرار بطريقة فجائية، وكان أمام إدواردو البالغ من العمر 36 عامًا، ساعات قليلة للتحضير لأول عيد ميلاد ملكي في ساندرينجهام، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

img

ويبدو أن الملكة قررت خرق البروتوكول الذي ينص على حضور الأزواج فقط وأفراد الأسرة المالكة الاحتفالات التي تستمر ثلاثة أيام، في اللحظة الأخيرة.

وتُقام الاحتفالات في قصر ساندرينجهام، ويتم تنفيذه بدقة عسكرية، ووصل الضيوف عشية عيد الميلاد بالترتيب العكسي للأقدمية داخل الأسرة، وعلى هذا النحو، كانت بياتريس وخطيبها والأميرة يوجيني وزوجها، أول الحضور.

ويُعتقد أن السبب وراء موافقة الملكة في اللحظة الأخيرة، هي أنها أرادت تقديم دعمها لحفيدتها، التي واجهت ضغطًا كبيرًا في الأسابيع الأخيرة، حيث كان هناك خلاف دائم حول ترتيبات زفافها، بما في ذلك التاريخ والمكان، كما أن الملكة، مثل العديد من كبار رجال العائلة المالكة، شعرت بالأسف الشديد لبياتريس، 31 عامًا، التي أعلنت خطوبتها في سبتمبر بعد قصة حب قصيرة ولكنها ضغطت على سعادتها بسبب تداعيات الصدمة المستمرة من صداقة والدها مع جيفري إبستاين، مشتهي الأطفال.

لحسن الحظ بالنسبة لإدواردو، فإن خطيبته السابقة، دارا هوانغ، قامت بأخذ ابنهما "وولف" البالغ من العمر ثلاث سنوات إلى فلوريدا لقضاء بعض الوقت مع أسرتها.

img

يُذكر أن الشخص الوحيد الذي حضر احتفالات ساندرينجهام سابقًا قبل الزواج، هي ، التي رافقت الأمير هاري في عام 2017، وحتى كيت ميدلتون لم يُسمح لها بالحضور مع الأمير ويليام قبل الزواج.

يُذكر أن بياتريس وخطيبها قد تواعدا في أبريل من هذا العام، وبدأت علاقة بياتريس بإدوارد كصداقة وتطورت إلى حب خلال السنة الماضية، وتعرف الثنائي منذ عام 2011 وسريعًا ما جمعتهما علاقة صداقة قوية لسنوات طويلة وانتهت بخطبتهما منذ أشهر قليلة وينتظر الثنائي تحديد موعد زفافهما من قبل الملكة.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى