صرخات لا تُنسى حفرتها نجمات الدراما السورية بذاكرة المتابعين.. شاهدوا!

صرخات لا تُنسى حفرتها نجمات الدراما السورية بذاكرة المتابعين.. شاهدوا!
صرخات لا تُنسى حفرتها نجمات الدراما السورية بذاكرة المتابعين.. شاهدوا!

مسلسلات كثيرة لاتزال عالقة في الأذهان قدمتها الدراما العربية عبر مسيرتها الطويلة ومنها ماتتضمن قصته حالات إنسانية وانفعالية خاصة يقدمها الممثلون ضمن مشاهد مختلفة تلامس أي إنسان منا وتدفعنا إلى التعاطف والانفعال مع المشهد وكأننا المعنيين به أو يلامسنا بجانب ما.

معظم هذه المشاهد تعتمد على إتقان الفنان والممثل في الأداء وعلى موهبته وخبرته التي يتفاعل معها الجمهور ويشعر بها وكأنها أحداث حقيقية تجري أمامه أو حوله بينما يقف شاهداً على هذه المشاعر والحالات التي يقدمها الفنان عبر الشاشة، خاصة فيما يتعلق بحالات تحمل صدقها معها إذ تمسّ العلاقة بين الأمّ وأبنائها أو بين الأزواج مثلاً.

وكما يذكر الجمهور مجموعة من الأعمال التي أثرت به ويسعى إلى متابعتها باستمرار برغم مرور زمن طويل على بعضها، كذلك يذكر مشاهد بعينها أثرت به وتأثر بها ولا يمكن أن ينساها لما تحمله من إبداع فنانين قدموها ومن تراكم خبرات وتزاحم موهبة بدت ظاهرة وحاضرة في مثل هذه المواقف.

"فوشيا" اختار لكم مجموعة صرخات مؤثرة وقوية في الدراما السورية ولايمكن أن تنسى قدمتها الفنانات بحرفية جليّة وإحساس عالٍ منها مامضى عليه زمن بعيد، ومنها ماتم عرضه قبل أعوام قليلة لكنها حازت على إعجاب الجمهور وتم تداول مقاطعها كثيرا والحديث عنها وعن العمق الذي ظهر مع كل صرخة.

وؤغم أن معظمها كانت تدور حول حالات اجتماعية وأسرية وشعورية غير أن لكل فنان طريقته وأسلوبه في التعبير عن الحزن والوجع والقهر وألم الفراق، ولكل حالة وقصة وشخصية طريقة مختلفة في التعبير والعرض والتقديم تناسب الحالة التي تسير عليها الشخصية في العمل، غير أن مايجمع هذه الصرخات هو قوتها ونجاحها في التأثير وإبداع النجمات اللواتي قدمنها كل منهن بطريقتهن وإحساسهن بالحالة التي مرت عليهنّ.

وجاء الاختيار لبعض هذه المشاهد من إبداعات بعض الفنانات السوريات والنجمات المعروفات بماقدمنه عبر مسيرتهن المهنية واستطعن أن يتركن بصمة من خلال أدائهن ومنهن الفنانة القديرة والفنانة القديرة نادين خوري والنجمات سلافة معمار وأمل عرفة وشكران مرتجى.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى