زفاف شرق أوسطي أسطوري في ميامي.. والعروسان امرأتان "آشلي وعلي" (فيديو)

مع انضمام المزيد من الحكومات العالمية لقائمة المُشرّعين لزواج المثليين، زادت حالات زواجهم بشكلٍ ملحوظ، سواء زواج الرّجال من بعضهم، أم النّساء.

أمّا في الولايات المُتّحدة الأمريكية، فقد تمّ تشريع زواج المثليين في شهر يونيو من عام 2015 في عهد الرّئيس الأمريكي السّابق "باراك أوباما"، ومنذ ذلك الحين تضاعفت حالات زواج المثليين والمثليات بشكلٍ مهول.

وآخر هذه الحالات كانت يوم السّبت الماضي، عندما تزوّجت لاعبتي كُرة قدم في مدينة الواقعة في ولاية فلوريدا، من خِلالِ زفافٍ أسطوري أقيمَ في متحف وحدائق فيزكايا.

تُدعى العروس الأولى "آشلين هاريس"، وهي التي ارتدت البدلة السّوداء في الزّفاف، كما أنها تلعب لصالح فريق Orlando Pride. أمّا العروس الثانية، فتُدعى "علي كريغر"، وهي من ارتدت الفُستان الأبيض.

وفي أثناء تبادل نذور الزّواج، حرصت العروستان على انتقاء خاتميّ زفافهما من علامة Great Heights، وذلك لأنّها تحمل نفس رؤى العروستان بشأن مُجتمع المثليين، وتدعم مُطالباتهم بتوفير المساواة ودعم زواجهم.

وعلى صعيد إطلالات العروستان، ارتدت آشلي هاريس، 34 عامًا، بدلة تاكسيدو حريرية سوداء صُممت خصيصًا لها من علامة Thom Browne، جاءت بستايل الشورت مع الجوارب الطويلة والبوط الأسود، بينما ارتدت عروستها علي كريغر، 35 عامًا، فُستان زفافٍ أبيض بياقة حرف V عميقة من علامة Pronovias.

حظي زفاف المثليتان آشلي وعلي على اهتمامِ الصّحافة العالمية، إذ كشفت علي كريغر عن بعض تفاصيل تحضيرات الزّفاف لمجلّة بيبول، كسبب انتقاء علامة الخواتم Great Heights.

الأمر نفسه انطبق على العروس الأخرى آشلين، حيث أجرت معها مجلة فوغ لقاءً حصريًا، كشفت من خلاله عن سبب اختيارها لعلامة Thom Browne لتصميم بدلة تاكسيدو زفافها، حيث قالت بأنّ المُصمم توم هو المسؤول عن تصميم ملابس فريق كرة قدم Barcelona، وعندما بحثت عن خلفيته وجدت بأنه هو الآخر رياضي، إذ كان سبّاحًا وجُزءًا من مجتمع المثليين الأمريكي، وها هو الآن يُصمم الأزياء.

وأضافت العروس آشلين بأنّه لم يكن لديها علم بإطلالة عروستها علي، على الرّغم من أنّ أمهات العروسات والإشبينات جميعهنّ قد ارتدين من علامة Pronovias التي صممت فُستان العروس علي.

يُشارُ إلى أنّه أحيت حفل الزفاف المُغنية "كينا غرانس" داخل الحدائق الرسمية للمتحف المُحاط بتصاميم هندسة عصر النهضة الإيطالية، حيث قامت عضوات فريق أمريكا الوطني باختيار متحف وحدائق فيزكايا مكانًا للزّفاف، حرصًا على الحفاظ على أصالة ذلك اليوم، تمامًا ككعكة الزّفاف التي كانت بألون قوس قزح، وهو شعار المثليين.

 

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى