جان يامان يعود لتركيا سرا بعد هروبه.. وهكذا تصرّف!

جان يامان يعود لتركيا سرا بعد هروبه.. وهكذا تصرّف!
جان يامان يعود لتركيا سرا بعد هروبه.. وهكذا تصرّف!

تواجد الفنان المثير للجدل جان يامان في بسرية تامة استعداداً لتأدية الخدمة العسكرية والتي ستكون في الرابع من يناير 2020 بعدما هرب من البلاد مؤخرًا متجهًا إلى البرازيل بسبب الضجة العارمة التي أحدثها بسبب تصريحاته ومواقفه.

وجاء التزام جان يامان الصمت في تركيا بطلب من صديقه المنتج التركي فاروق ترغوت الذي تعاقد معه على بطولة مسلسل جديد يحمل عنوان "دين الروح" بعد أن قدّما معاً مسلسله "الطائر المبكر"، كما طلب منه عدم إدلاء أية تصريحات لوسائل الإعلام، ويبدو أن الفنان قد نفذ الوعد لكنه شوهد في مطار تركيا أثناء عودته من البرازيل التي قضى فيها فترة إجازته الماضية.

وتوجه عدد من الصحفيين لمقابلة الفنان فور علمهم بوصوله لكنه بمجرد رؤيتهم تهرّب من أسئلتهم رافضاً الرد عليها وتمنى لهم يوماً جميلا.

وذكرت تقارير صحافية تركية أن يامان سيسافر مجددًا إلى العاصمة الرومانية بوخارست لقضاء ليلة رأس السنة فيها قبل موعد عودته في الثالث من يناير حتى يلتحق بالخدمة العسكرية.

الفنان كان من المقرر أن يشارك في أكثر من عمل فني خلال الفترة المقبلة، ولكن بعد غضب الوسط الفني في تركيا توقفت كافة مشاريعه لحين هدوء الأجواء حوله، كما قرر المنتج فاروق تورغوت تأجيل العمل الجديد لموسم الخريف المقبل.

وكان جان يامان قد أحدثت ضجة عارمة في الوسطين الفني والجماهيري وأغضب عدد من زميلاته اللاتي شاركنه بطولات أعماله الدرامية وأبرزهن الفنانة ديميت أوزديمير إذ اعترف أنهما بدآ يتواعدان بعد الحلقة العشرين من مسلسل "الطائر المبكر"؛ و كشف أيضًا عن وجود "انجذابات عاطفية" بين الثنائيات في المسلسلات ما دفع أوزديمير لأن ترسل له عبر مدير أعمالها تحذيرًا وطالبته فيه التوقف عن ذكر اسمها في لقاءاته الصحافية.

أما بالنسبة للطلقة الأخيرة التي أردته ضحية لموجة واسعة جدًا من الانتقادات الجمهور ووسائل الإعلام فكان بعد تهوّره خلال تواجده في إسبانيا؛ إذ سألته مذيعة في إحدى المقابلات التلفزيونية قائلة "سنعتقد أن جان يامان هو الشخص المثالي، كيف يمكنك أن تثبت لنا أنك أتيت من هذا العالم؟" فأجاب:" لنذهب للغرفة الخلفية كي أثبت لك"، فاعتبر كثيرون رده بأنه وقح وغير أخلاقي.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى