مشهورة تثير الغضب باستغلال وفاة دانة الحيدر للترويج لأحد المطاعم!

صُدم الشارع الكويتي يوم الجمعة الماضية بوفاة نجمة السوشال ميديا والفنانة الكويتية الشابة دانا عباس الحيدر عن عمر 21 عاما، بعد دخولها بغيبوبة استمرت لما يقارب الـ 7 أيام.

وعبر عدد كبير من رواد عن صدمتهم بخبر رحيل دانا، خاصة أنها سبق وأن تعرضت للتنمر بشكل كبير في حياتها بسبب وزنها الزائد.

فيما تفاعل عدد من النجوم والمشاهير مع خبر الوفاة، متداولين الفنانة الراحلة ومعبرين عن حزنهم وأسفهم لهذه الوفاة لا سيما بعد الظروف السيئة التي مرت بها.

لكن أكثر ما أثار الاستياء هو تعليق إحدى شهيرات السوشال ميديا واسمها "نهال" والتي نشرت صورة لأحد المطاعم وكتبت معلقة: "هذا المطعم كانت تحبه دانة الله يرحمها كل ما يصورها شهاب تروحله، وتاكل منه عاد جد ذوقها حلو، جربت هذا المطعم بالكويت قبل كم شهر.. لذيذ".

وأثار هذا التعليق حالة من الجدل وضجة كبيرة؛ إذ رأى الكثيرون أن نهال استغلت وفاة دانة من أجل الترويج للمطعم دون مراعاة للأمر.

ورأى بعض من المتابعين أن هوس المشاهير بالمال والترويج للمطاعم والماركات التي يتعاملون معها تخطى المعقول، وحولهم لإناس تجاريين لا يهتمون بمشاعر الناس وكل ما يهمهم هو النقود والأرباح.

وطالب الكثيرون بمعاقبة "نهال"، مؤكدين أنهم لن يفكروا بالذهاب لهذا المطعم بأي شكل من الأشكال بسبب استغلالها لوفاة دانة من أجل الترويج له.

يُشار إلى أن دانة الحيدر بدأت شهرتها في عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بسبب جملة "لا تخرعوني"، بالإضافة إلى تعرضها للتنمر بسبب وزنها الزائد.

ولم يتم الكشف بعد عن السبب الرئيس لوفاتها؛ إذ قال بعضهم إنها اكتشفت إصابتها بالسرطان في مراحله النهائية، وساعد على انهيارها بهذا الشكل السريع الحالة النفسية السيئة التي مرت بها بسبب التنمر.

فيما خمن البعض أن تكون دانه قد لجأت إلى عمليات تجميل من أجل خسارة وزنها بعد التنمر، مما تسبب بدخولها في غيبوبة بسبب العملية والذي تسبب وفاتها.

وطالب آخرون أن يتعظ البعض من وفاة دانة ويبتعدوا عن التنمر والسخرية من أشكال الأشخاص أو أوزانهم.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى