شاهد عيان يروي اللحظات الأخيرة لطائرة كوبي براينت: لم يتعذّب الركاب!

شاهد عيان يروي اللحظات الأخيرة لطائرة كوبي براينت: لم يتعذّب الركاب!
شاهد عيان يروي اللحظات الأخيرة لطائرة كوبي براينت: لم يتعذّب الركاب!

ما زال العالم تحت تأثيرِ صدمة مقتل لاعب كُرة السّلة العالمي "كوبي براينت"، 41 عامًا، وابنته جيانا، 13 عامًا، بالإضافة إلى 7 رُكّابٍ آخرين في حادث تحطّم طائرة الهليكوبتر يوم الأحد الماضي.

وما زالت الحقائق تتكشّف عن ذلك الحادث المروّع الذي هزّ العالم، وتتهافت وسائل الإعلام للكشف عن مُلابساته. فعلى سبيل المثال، قام تلفزيون Extra بالنّزول إلى الميدان في المنطقة التي تحطّمت بها الطّائرة بسبب ارتطامها بأحد تِلال كالاباساس في ولاية كاليفورنيا، نتيجة الضباب الكثيف والغيوم المُلامسة للأرض التي جعلت مجال الرّؤية شبه معدوم بالنّسبة للطيّار.

وتحدّثت مُذيعة القناة مع أحد شهود العيان الذين كانوا في المنطقة وقت وقوع الحادث ويُدعى "سكوت دايهلين"، ووصف اللحظات الأخيرة للطائرة قبل ارتطامها وتحطّمها ومقتل من فيها.

وبحسب سكوت، فإنّ رُكّاب الطائرة "لم يُعانوا" أو "يتعذبوا" بسبب الحادث وماتوا على الفور، وذلك لأنّ الطّائرة تحطّمت بشكلٍ سريعٍ دون سابق إنذار.

وأضاف الشّاهد بأنّ الطائرة العامودية كانت تطير بعلوٍ مُنخفضٍ للغاية، بمسافةٍ قريبةٍ منه ما بين 50 متر فوقه فقط، ولكن مع ذلك العلوّ المُنخفض، لم يستطع رؤيتها بسبب الضباب الكثيف.

وكانت الساعة حينها 9:43 صباحًا، وبعد انخفاض الطائرة بعلوها، عادت وطارت من جديد، لكن وبعد 20 ثانية، سمع سكوت صوت ارتطامها الذي وصفه بأنه لم يكن عالٍ، فقد سمع فقط صوت تحطّم وتكسّر زجاجها، ولم يحدث هُناكَ أيّ .

وبعد ذلك توقّف كُلّ شيء، ووصف سكوت الحادث بأنه سريعٌ جدًا جدًا، وبحسب قوله لا يعتقد بأنّ الرّكاب قد عانوا بسبب سُرعته، ثمّ اتّصل بالطوارئ بعد 45 ثانية من الحادث.

وعن حالة الطّيار "آرا زوبيان"، قال سكوت إنه يعتقد بأنّه كان في حالة "مُشوشة" ولم يعرف أين كانَ مكانه بسبب الضباب والغيوم الكثيفة، إذ أنّ سكوت لم يسمع أي صوت عطلٍ في محرّكات الطائرة، علمًا بأنّ مُراقبة الملاحة الجوية أنذروا الطّيار بعدم الطيران بسبب انعدام مدى الرّؤية.

يُذكر أنّه توفي في حادث تحطّم طائرة كوبي براينت وابنته جيانا كُل من مُدرّبة كُرة السلة "كريستينا موسِر"، وسارة تشستر وابنتها البالغة من العمر 13 عام "بايتون"، بالإضافة إلى مُدرّب البيسبول جون ألتوبيلي، وابنته أليسا وزوجته كيري، بالإضافة إلى الطّيار "آرا زوبيان".

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى