نادية الجندي: دفعت ثمن نجاحي من حياتي الزوجية.. وأزواجي "أنانيين"!

نادية الجندي: دفعت ثمن نجاحي من حياتي الزوجية.. وأزواجي "أنانيين"!
نادية الجندي: دفعت ثمن نجاحي من حياتي الزوجية.. وأزواجي "أنانيين"!

قالت الفنانة المصرية نادية الجندي، إن المرأة عندما تنجح تدفع ثمن نجاحها من حياتها الزوجية لأن الرجل أناني عندما يرى المرأة نجحت وتفوقت في عالمنا الشرقي الذي لا يحب فيه الرجل أن تتفوق عليه المرأة، وهذه تكون على حساب حياتها الزوجية.

وأكدت أن الرجل في حياتها كان شريكًا بالمقام الأول وليس عقبة إلا في بعض الأوقات، مبينًة: "دفعت ثمن نجاحي من حياتي الزوجية وبيحصل نوع من الأنانية وعاوز دايمًا الست تكون أقل منه ولكن نجاحها يخلق له نوع من عدم الثقة بالنفس رغم أنه ناجحًا".

وأضافت نادية الجندي في لقاء متلفز ببرنامج "الأحد منحكي"  قائلًة: "في حياتي كلها لم أحسس رجلًا أنني متعالية عليه أو أنني نادية الجندي وأنا زوجة مطيعة جدًا ويمكن أقل من أي زوجة طبيعية في الحياة وممكن أعمل للراجل حاجات غريبة متعملهاش زوجة عادية".

وأردفت نادية الجندي قائلًة: "أنا بيتوتية جدًا وألغي كوني فنانة ورغم وصول هذا الأمر الذي تزوجته يتخيل أنني أحب النجومية والصحافة والنجاح ويظل الحاجز متواجدًا ومفيش فايدة".

وتابعت أنها معنى كونها مطيعة أي تقوم بمسؤولياتها كزوجة في بيتها ولا تدخل على زوجها بأنها نجمة الجماهير مثلًا ولكنها تلغي ذلك، مردفًة أنه ورغم ذلك هناك رجال يساعدون المرأة ويحبون نجاحها ويشجعونها، وأضافت أن من تزوجتهم ليسوا أنانيين لدرجة عدم محبتهم لنجاحها ولكن جزء من الأنانية يظل حاجزًا.

وقالت نادية الجندي إنها قدمت أدورًا تمردت فيها على الواقع موضحًة أنها نصرت المرأة في أفلامها ولم تستطيع أن تُظهر المرأة الضعيفة، موضحًة أنها لم تنافس أحد ولم ينافسها أحد وأخذت خطًا معينًا لنفسها.

وأشارت إلى أن التقليد دائمًا يفشل لافتًة إلى أن هناك الكثيرين حاولوا تقليدها، منوهًة أنها حاولت أن تكون الفنانة الشاملة وتقدم كل عمل مختلفًا عن الآخر.

وعن اتهامها بالإغراء، قالت إن أعداء النجاح دائمًا ما كانوا ينسبون النجاح لأي شيء أقدمه مثل الرقص تارة والاستعراض تارة رغم أن هذا صفة وموهبة لها وليس ضدها، موضحًة أنها عندما اتهمت بالإغراء ظهرت بعدها في فيلم "شوق" وارتدت فيه "جلابية" لإثبات أن النجاح بالموهبة.

وأكدت أن شخصية "نعمة الله" كانت حقيقية من الواقع وكانت امرأة تعيش في وكالة البلح ونزلت للسوق لتواجه مافيا رجال السوق وأصبحت أقوى منهم، موضحًة أنها عندما أحبت ضعفت موضحًة: "وهذه شخصيتي".

وقالت نادية الجندي، إن ما جعلها ضعيفة أيضًا الظلم موضحًة أنها لا تستطيع أن تعيش بدون حب وأردفت أن برجها عاطفي، مبينًة أن الفنان لابد أن يكون مرهف الحس ويعيش في حالة حب كي يستطيع الإبداع.

وأشارت إلى أن الحب لا يتوقف على الرجل والمرأة موضحًة: "الإنسان اللي محروم من الحب ده ربنا غضبان عليه معندوش قلب بينبض عشان يحب والإنسان اللي بيحب ده معطاء.

وعن زيجتها الأولى من الفنان عماد حمدي وفارق السن بينهما كبيرًا قالت إنها رأت فيه صورة الأب ووقتها كانت مراهقة ولم تكن تعرف أن فارق السن سيسبب مشكلة ولكنها لم تكن ناضجة في هذا الزواج، موضحًة أنها لو عاد بها الزمن فلن تكرر تجربة الزواج بهذا الفارق في السن ولكن زواجها من عماد حمدي أنجب لها أفضل شيء في حياتها وهو ابنها "هشام".

وتحدثت نادية الجندي عن صراعها مع مواطنتها الفنانة نبيلة عبيد قائلًة أنه لا يوجد صراع بينهما واتهمت الصحافة بالتسبب في ذلك، مضيفًة أنها لها لون مختلف في اختياراتها لأعمالها الفنية ولذلك لم تعمل مع نبيلة عبيد طوال الفترة الماضية حتى جاء تعاونهما من خلال مسلسل "نساء من ذهب".

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى