ما حقيقة إصابة الإعلامية مها منصور بفيروس كورونا؟

كشفت مقدمة برنامج "سيدتي" الذي يبث عبر قناة "روتانا خليجية"، الإعلامية مها المنصور، عن نقلها إلى المستشفى تحت رعاية طاقم طبي للاطمئنان على صحتها، بعد شعورها بأعراض الأنفلونزا، وذلك بعد عودتها من إلى المملكة.

وظهرت مها في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الخاص في وهي تتصل مع وزارة الصحة السعودية وترسل لهم رسالة صوتية، قائلة إنها كانت تشعر بالتعب في مصر لكنها تحاملت على نفسها حتى جاءت إلى المملكة، مضيفه: "اليوم أشعر بصعوبة في التنفس وألم في الحلق، وارتفاع درجة الحرارة وجميع أعراض الإنفلونزا، أيش أسوي، أيش الخطوات"، موجهة شكرها إلى الجهات المختصة على الاستجابة السريعة والاهتمام بها.

وعلمت "فوشيا" بأن مها قد أودعت في العزل لدى إحدى مستشفيات ، وستكون تحت الملاحظة المشددة حتى يتم التأكد من حالتها المرضية، كما سيتم الكشف عن الأشخاص التي خالطتهم سواء على متن الطائرة القادمة من مصر، أو في السعودية.

وتعد الأعراض التي أشارت إليها المذيعة مشابهة لأعراض فيروس الذي ينتشر حاليًا في الكثير من الدول.

يذكر أن وزارة الصحة السعودية قد دعت الجميع في وقت سابق بضرورة التواصل على الرقم الخاص بالوزارة (937) في حالة الشعور بأعراض مشابهة لأعراض الفايروس، لأخذ الاستشارات اللازمة، كما كشفت وزارة الصحة مؤخرًا عن اكتشاف حالتين مصابتان بكورونا.

ومؤخرًا، شنت مها منصور هجومًا على المشهورات اللاتي يمثلن السعودية بمواقع التواصل بشكل غير لائق.

وقالت في المقطع: "لما انتِ تكوني من مجتمع له وزنه وله عاداته وتقاليده وأسسه وتاريخه، ما تطلعين للناس بهذا المنظر، ما تطلعين بهذه التفاهة، أنتِ لكِ شخصيتك حياتك الخاصة أنتِ حرة فيها، ما تطلعي على الناس تمثلي مجتمع كامل ويتابعوكِ ملايين من جميع أنحاء العالم من الخليج وغيره ويقولون هؤلاء بنات السعودية".

واستنكرت هذا الفعل بقولها: "والله أنتِ لا تمثلينا، ولا تمثلين حتى قبيلتك، عمومًا حياتك الخاصة لكِ روحي والقلب داعيلك، أما حياتك العامة ما هي لك، والناس راح تتكلم عنها".

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى