محمد رمضان بين جمهوره وبعيدا عن العري في "أنا جدع".. هل رضخ للحملات؟

محمد رمضان بين جمهوره وبعيدا عن العري في "أنا جدع".. هل رضخ للحملات؟
محمد رمضان بين جمهوره وبعيدا عن العري في "أنا جدع".. هل رضخ للحملات؟

فاجأ الفنان المصري محمد رمضان جمهوره بطرح أغنية جديدة على طريقة الفيديو كليب تحمل اسم "أنا جدع"، وذلك عبر قناته الخاصة على موقع الفيديوهات ""، والتي جاءت في فترة يعاني فيها الفنان المصري من أزمة مع جمهوره بسبب أزمته مع الطيار المفصول أشرف أبو اليسر وتدشين حملات مقاطعة ضده.

محمد رمضان الذي قال عن المقاطعين له في إحدى تصريحاته: "دول نقطة في بحر جمهوري"، جاءت الأغنية لتكون بمثابة التناقض إذْ أراد التأكيد على شعبيته وحب الجمهور له، ولكنه اعتمد على التواجد وسط الجمهور في الشارع مبتعدًا عن لوكيشنات التصوير والكومبارس والموديلز وتنازل عن الثراء الفاحش والعُري عما اعتاد الجمهور أن يظهر عليه في أغانيه السابقة.

ولم يظهر محمد رمضان بأساليبه سواء بالسيارات الفارهة، أو الملابس ذات الطابع الخاص في كليباته أو الاستعانة بالحيوانات والشو الاستعراضي، وفي هذا قياس لحجم الشعبية التي يتمتع بها إلا أنها في واقع الأمر وبحسب ما أكد النقاد أن حملات المقاطعة أجبرته على ذلك للعودة إلى الجمهور لأن الفئة التي عارضته كبيرة.

وقال الناقد المصري طارق الشناوي، إن محمد رمضان ليس من النوع أو التركيبة الذي يستجيب للضغوط أو يستسلم سريعًا، مبينًا أن الوضع الذي ظهر عليه في الكليب لا يجعله يُكفر عن أخطاء قديمة له.

وأضاف طارق الشناوي في تصريح خاص لـ"فوشيا" أن من يتابع أغاني المهرجانات في الفترة الحالية يرى أنها تسيطر على الوضع الراهن كما أن خريطة توزيع الأرقام تغيرت فقد صعد غيره للتريندات لو قال بالأرقام أنه "نمبر وان" بالعكس لم يعد نمبر وان وظهر غيره.

من جهتها أضافت الناقدة المصرية ماجدة موريس، قائلة إنه من الواضح أن ظهور محمد رمضان بتلك الطريقة في فيديو كليب "أنا جدع" ليرد على أن حملات المقاطعة لا تهمه في شيء، رغم أنها أثرت عليه ومن داخله يعترف أن هذا مؤشر غير جيد عليه.

واستطردت في تصريح خاص لـ"فوشيا" من المؤكد أن محمد رمضان أدرك أن ما يحدث منه غير جيد في مجتمع به أشخاص كثيرين لا يملكون مثل ما يظهر عليه من ثراء فاحش، موضحًة "ربما أصبح لديه إحساس بمسؤولية الظهور أكثر".

وأضافت "موريس" إن محمد رمضان فنان لا يستطيع أن يظل صامتًا وهو في مرحلة يريد أن يرسخ فيها أنه بالفعل "نمبر وان" وهذا يحتاج الكثير من الأمور للتأكيد عليها، ومن هنا أراد الذهاب للجماهير الشعبية للرد على الفئة التي ترفض ثراؤه وأنه بين الجماهير الشعبية وأيضًا أن من يحبه لابد أن يحبه كما هو، إضافة إلى أنه أراد توجيه رسالة مفادها: "أنا متربي في وسطكم ولم أتغير وفي لحظة"، مختتمًة أن البعض ربما تحدث معه في أن فئة ترفض منه الإعلان عن ثراؤه.

أغنية "أنا جدع" تم طرحها في الأول من مارس الجاري وحققت في قرابة 4 أيام 4 ملايين مشاهدة وهي من ألحان وتوزيع إسلام الأبيض وكلمات البلدوزر والجنتل.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى