كورونا يشغل خلافا غريبا بين بطل "وادي الذئاب" وطليقته.. والنهاية صادمة!

أشعل فيروس كورونا المستجد أزمة جديدة بين الممثل التركي محمد نجاتي شاشماز وطليقته ناجيهان، بعد عودة الأول من أوكرانيا لرؤية ابنيه.

وذكرت تقارير فنية تركية أن ناجيهان رفضت طلب شاشماز برؤية ابنيهما لأنها تتبع الإجراءات الوقائية لحمايتهما من فيروس كورونا، ودعت زوجها أن يمر 14 يومًا وهي فترة حضانة فيروس كورونا، للتأكد من سلامته وعدم إصابته بالمرض خلال رحلته خارج .

موقف ناجيهان أثار غضب الفنان محمد نجاتي شاشماز الشهير بشخصية "مراد علمدار" بطل مسلسل "وادي الذئاب"، فحاول جاهدًا إقناعها بكل السبل غير أنها رفضت الأمر رفضًا قاطعا لخوفها من الفيروس الذي أصبح يثير الرعب عند الجميع.

ولم يقف الفنان صامتًا أمام عناد زوجته، فاتجه إلى الشرطة والمحامين، وبعدها نجح في مقابلة ابنيه بعد ساعتين انتظار في سيارته أمام منزل طليقته.

وكان الثنائي قد أعلنا خبر انفصالهما قبل عام تقريبًا، بعد زواج دام نحو 7 سنوات، وبعدها طالب الفنان زوجته ناجيهان بتعويضات قدرها 10 مليون ليرة تركية، وهو ما رفع علامات الاستفهام بقوة على الرغم من طلب محاميته وسائل الإعلام بعدم نشر تفاصيل الأمر وإظهار الحساسية اللازمة حول الموضوع واحترام أسرار النجم التركي وزوجته السابقة خاصة وأن لديهما طفلين يجب النظر لوضعهما النفسي.

وطلب شاشماز تعويضات قدرها 10 مليون ليرة من زوجته، نصفها بسبب الخلافات التي حدثت بينهما وعدم تجاوبها في حل تلك الخلافات، والنصف الآخر كتعويض معنوي له، كما طالب بإعطاء حضانة الطفلين للأب، وكذلك تفعيل أمر فرض حظر سفر طفليه للخارج لأن والدتهما تحمل الجنسية الألمانية وهو يخشى أن تغادر تركيا بالطفلين ولا يستطيع ضمهما إلى حضانته إذا فعلت هي ذلك.

أما طليقة شاشماز، فقد اتهمته في دعوى الطلاق التي رفعتها، بممارسة العنف الجسدي والنفسي والجنسي، وطالبته بتعويض مادي بقيمة 20 مليون ليرة تركية، بالإضافة لنفقة بقيمة 60 ألف ليرة شهرياً لها ولطفليها، كما ادّعت بتعرضها لتهديدات من قبل النجم التركي.

ورجح الكثيرون أن تكون الخيانة الزوجية سبباً في الخلاف الذي وقع بين الزوجين، غير أن الزوج لا يريد تأكيد الأمر حتى لا يؤذي مشاعر طفليهما ويتسبب في ألمهما النفسي.

وكان الثنائي قد تزوجا في نهاية عام 2012 بعد قصة حب رغم فارق السن بينهما، إذ تصغر ناجيهان زوجها شاشماز بـ 21 عاماً، وقد رُزق الزوجان بمولودهما الأول أكتوبر 2013، واطلقا عليه اسم علي نادر، والمولود الثاني في يوليو 2017، واطلقا عليه اسم يوسف أمير.

من ناحية أخرى، عُرض لمحمد نجاتي شاشماز مؤخراً مسلسله الجديد "الحراس"، وهو العمل الذي ينتمي لفئة الأعمال البوليسية السياسية الاجتماعية على نفس شاكلة "وادي الذئاب".

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى