أفعى البايثون.. سلاح رامز جلال لابتزاز ضيوفه وهذه مواصفاتها! (فيديو)

أفعى البايثون.. سلاح رامز جلال لابتزاز ضيوفه وهذه مواصفاتها! (فيديو)
أفعى البايثون.. سلاح رامز جلال لابتزاز ضيوفه وهذه مواصفاتها! (فيديو)

يسعى رامز جلال في كل موسم إلى ابتكار طرق وأساليب جديدة لتخويف ضيوفه وبث الرعب في قلوبهم.

ولكن الإضافة الجديدة لموسم "رامز مجنون رسمي" هذا العام هو استخدام أدوات ابتزاز هي الأكثر إثارة للخوف على الإطلاق بالنسبة لضيوفه من كلا الجنسين الذكور والإناث.

أفعى مرقطة من نوع بايثون هي الإضافة الجديدة لرامز في موسمه الحالي، فمن خلال هذه الأفعى المرقطة استطاع جلال ترويض ضيوفه وتطويعهم لتنفيذ ما يريد من طلبات مباشرة، ولكن ما مدى خطورة ثعبان بايثون على الإنسان؟ وإلى أي مدى يمكن الترويع به على هذه المقربة من الضيوف؟.

أفعى البايثون هو ثعبان غير سام، يوجد في آسيا و إفريقيا وأستراليا، ولا يعتبر موطنه الأصلي شمال أو جنوب أمريكا فهو يعتبر من ثعابين العالم القديمة، وكلمة بايثون تشير إلى عائلة بايثونايد الموجودة داخل بايثونايد.

وطبقا لقاعدة بيانات الزواحف، يوجد 41 فصيلة من أفعى البايثون داخل عائلة البايثونايد، وعلى الرغم من أن أفعى البايثون وثعبان البوا يعتبران من الثعابين القابضة إلا أنهما من عائلات مختلفة.

ويصل حجم أفعى البايثون من متر إلى متر ونصف، وتفضل العيش ضمن النتوءات الصخرية داخل الغابات الجافة، ويمكن أن تسكن المناطق التي توجد بها الأخشاب الأرضية، وتوجد أيضًا بشكل غير منتظم عبر الساحل في وحول المناطق الجبلية.

ورغم أن هذه الأفعى لا تمثل خطراً على الإنسان، إلا أن فوبيا الثعابين والهلع الذي قد يصاب به الواحد منا عند رؤية أي ثعبان أضف إلى ذلك عدم معرفتنا المسبقة بأشكالها وأنواعها هو ما أتاح لرامز كسب مزيد من البروباجاندا على أفعاه الضعيفة لتصبح بنظر الضيف أداة تخويف تستحق الهلع بسببها.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى