علا رشدي مفاجأة بـ100 وش.. والجمهور يشبه العمل بـ لاكاسا دي بابل!

علا رشدي مفاجأة بـ100 وش.. والجمهور يشبه العمل بـ لاكاسا دي بابل!
علا رشدي مفاجأة  بـ100 وش.. والجمهور يشبه العمل بـ لاكاسا دي بابل!

يواصل مسلسل "بـ100 وش" الذي يعرض في شهر رمضان الجاري، حصد ثمار مجهود أبطال العمل، على مدار أشهر التصوير في أجواء صعبة، والذي لم ينتهوا منه حتى الآن رغم انتشار فيروس والالتزام بتعليمات التباعد الاجتماعي.

ويتمتع المسلسل بنسب مشاهدة عالية، بعد مرور 8 حلقات كشفت الكثير من الأحداث، التي ربطها البعض بالمسلسل العالمي الشهير "لاكاسا دي بابل" ولكن بالصبغة الكوميدية.

وفي الحلقة الثامنة، اكتمل فريق نيللي كريم وآسر ياسين، لانتحال شخصية رجل أعمال يرث مبلغًا كبيرًا من والده، حيث من المقرر أن يذهبا لأحد البنوك لصحبة المحامي، للحصول على الأموال بعد تقديم الأوراق التي تثبت أحقية آسر ياسين في الميراث.

ويأتي السبب الرئيسي في شعور العديد من المتابعين بأن المسلسل يعيد تقديم حبكة "لاكاسا دي بابل"، هو تكوين الفريق الذي تتشابه وظيفة بعضهم مع وظائف أفراد عصابة "البروفيسور"، حيث يتواجد المتخصص في اختراق الشبكات والكاميرات، مثل "ريو".

واللافت في المسلسل أيضًا، هو اختيار مكان مهجور يمكث فيه الفريق ليضعوا خطتهم لعملية النصب والاحتيال، تمامًا مثل المكان الذي اختاره "البروفيسور" لتجميع فريقه وتدريبهم على خطة اقتحام دار السلك الملكية وبنك إسبانيا.

ومن بين التعليقات التي ربطت "بـ100 وش" بمسلسل "لاكاسا دي بابل": "لاكاسا الغلابة"، و"نفس الشي ولكنكم تحبون لاكاسا"، و"لا كاسا فرع إمبابة".

ودخلت الفنانة الكوميدية علا رشدي، المشاركة ضمن أبطال مسلسل "بـ100 وش"، في مقارنات الجمهور بين العمل و"لاكاسا دا بابل"، فكتبت عبر حسابها الشخصي على "": "لا كاسا دي بولاق أبوالعلا على سطح حمادة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى