مريم حسين تستنجد بالمسؤولين وتبكي خوفا من صالح الجسمي: حل عني! (فيديو)

مريم حسين تستنجد بالمسؤولين وتبكي خوفا من صالح الجسمي: حل عني! (فيديو)
مريم حسين تستنجد بالمسؤولين وتبكي خوفا من صالح الجسمي: حل عني! (فيديو)

ناشدت الفنانة المغربية مريم حسين المسؤولين الإماراتيين بالتدخل لحمايتها من الإعلامي صالح الجسمي شقيق الفنان حسين الجسمي.

ونشرت مريم حسين مقطعاً عبر حسابها بأحد مواقع التواصل وهي تستغيث وتبكي وتطلب حمايتها من الجسمي قائلةً:"حلّ عنّي .. خلاص بطت جبدي .. دخلتني السجن ما ارتحت " ، متهمة صالح الجسمي بالتربص بها.

ورد صالح الجسمي بدوره عبر حسابه على قائلاً:"هذه السيدة أساءت لي من خلال سنابها queen_maryoum وشهرت بي كما تحرض ضدي في عدة فيديوهات نشرتها في حسابها اليوم الساعة ٢ صباحاً ومن ثم قامت بحذفها ، فأرجو إتخاذ اللازم".

وأضافت مريم حسين عبر حسابها: "أتمنى أن ينساني ظان يعيش حياته بدوني من غيري ينسى شي اسمه مريم حسين يارب انه يلتهي بأشياء ثانية تنفع المجتمع ".

وكان الإعلامي صالح الجسمي تسبب في حبس مريم حسين بسبب فيديو خادش في لها مع مغن أمريكي، عام 2018 وهو ما قضت محكمة الجنح في دبي بحبسها شهرًا يليه الإبعاد عن الدولة بتهمة "هتك عرض بالرضا".

وكانت الأزمة قد اشتعلت بين مريم حسيـن والإعلامي صالح الجسمي، عندما أعلن الأخير أنه يريد مقاضاتها على خلفية انتشار فيديو مصور نسب إليها وصفه بالإباحي، وعلق عليه آنذاك: "مريم حسين لا تكفّ عن المغامرات ودائمًا تحاول أن تصنع لنفسها النجاح، لكن بطريقة خارجة عن اللياقة".

ويبدو أن قضية الفنانة المغربية مريم حسين والإعلامي الإماراتي صالح الجسمي لم تغلق بعد مثلما تمنى الأخير بإغلاق هذا الملف، خاصة بعدما خرجت الفنانة المغربية في مقطع فيديو لتشكك في تقرير المختبر الجنائي في قضيتها مع "مغني راب" بتهمة هتك العرض والتي انتهت بإصدار حكم ضدها بالحبس شهرا واحدا وترحيلها من .

ويواصل صالح الجسمي ملاحقة المشاهير قضائيا، فبعد حصوله على حكم في قضيته ضد مريم حسين بحبسها، توعد شقيق حسين الجسمي، الفنانة المغربية جليلة، ووجه لها تحذيرا شديد اللهجة في منشور عبر خاصية "ستوري" على ""، كتب فيه: "الدور الجاي على واحدة (جليلة) الحيا تدعي أنها عراقية والعراق برئ منها وتروج بين الفاسقات أمثالها أن عندها فيديو علي وحنشوف من اللي بيضحك بالآخر، انتبهي جيدا فأنت تحت مجهري".

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى