محمود الليثي يعتدي بالضرب على خادمات فيفي عبده!

محمود الليثي يعتدي بالضرب على خادمات فيفي عبده!
محمود الليثي يعتدي بالضرب على خادمات فيفي عبده!

سقط الفنان المصري الشعبي محمود الليثي، في مقلب الراقصة الاستعراضية فيفي عبده "خلي بالك من فيفي"، وشهدت الحلقة العديد من المواقف المثيرة.

وبدأ المقلب كالعادة بمحاولة رجل الأمن منع الليثي من دخول الفيلا حيث أخبره بأن شيء غير طبيعي حدث أثناء دخوله جعل اللمبة تضيء وطالب منه المرور من الباب عدة مرات وهو ما أغضبه حتى ظهرت فيفي وأدخلته بيتها.

وجلس "الليثي" ليبدأ الحوار مع فيفي عبده وينشد بعضا من أغانيه ويقدم وصلة مدح في الراقصة وأثناء ذلك وقعت عدة فرقعات بصوت عالي أرعبته.

بعدها ظهرت الخادمة التي ينتابها دور صرع وسقطت على الليثي وظلت تردد "عبده عبده هات بوسة" فكان الفنان يرد عليها "بلا بوسة بلا قرف" ثم يسأل فيفي "جايبة منين النسوان دي".

وحاول الليثي التكبير في آذان الخادمة لإخراج "الجن" من جسدها بسبب حركاتها الغريبة، ثم تعدي عليها ودفعها على الأريكة، وبينما هو كذلك خرجت أصوات استغاثة من إحدى الحجرات في فيلا فيفي.

وتوجه الليثي إلى مصدر الاستغاثة ودخلت عليه الخادمة المسماة بـ" أبو الهول"، وحاولت غلق الباب عليهما لكنه تصدى لها وفتحه ووجه إليها ضربة برأسه.

وتطور الشجار وقام الليثي بالاشتباك مع الخادمتين وضربهما وأسقطهما أرضا وحاول الهرب والخروج من الفيلا وهو يقول "عايز اروح" لكنه لم يستطيع.

واستكملت فيفي برنامجها حين سقطت مغشيا عليها وحاول الليثي افاقتها وهو يردد يا نهار أسود، لكن الخادمتين لم يتركانه وحاولا إخراجه من شعوره.

وظن الليثي أن فيفى فقدت الوعي فحاولت انقاذها وأثناء حيرته أطلقت فجأه الراقصة زغرودة وكشفت أنها أوقعته في مقلبها فبدا الذهول على وجهه، ثم أفاق من صدمته ودخل في وصلة غناء مع الراقصة.

ويعتمد برنامج "خلي بالك من فيفي" على عمل "مقلب" بالضيف، الذي تستضيفه فيفي عبده، وبصحبتها مذيعة مغربية في منزلها، بحجة تصوير برنامج خاص، ثم تقوم فيفي بعادات غريبة، مثل رش الملح وإشعال البخور في المنزل بعد أن تسمع صوت فرقعة بالمكان، وتعتقد أنه حسد، ثم تظهر إحدى العاملات المفترض أنها "يلبسها عفريت" وتهاجم الضيف. ويعرض البرنامج على قناة وتم تصويره في "فيلا" بيتها.

ووجهت اتهامات لبرنامج فيفى بـ"الجهل والعنصرية" ضد مرضى الصرع، حيث تقوم فكرته على استضافة فنان في منزل فيفي، وفجأة تصاب الخادمة بنوبة صرع، فتتعامل فيفي معها باعتبارها "ملبوسة"، ويتصاعد الأمر في التعامل مع الخادمة، حتى يصل الأمر لضربها بالحذاء كما فعلت الفنانة زينة.

على الجانب الأخر فإن محمود الليثي، هو مغني وملحن وممثل مصري، بدأ مسيرته الفنية في عام 2004 عبر أول ألبوم إنتاج عصفورين هاي ميوزك ثم أطلق ثاني ألبوم له في 2005 باسم "يا رب" ونجح نجاحًا كبيرًا وفي سنوات عديدة حصل على جائزة أحسن مطرب شعبي في مصر سنة 2015.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى