هل كسب أولاد آدم الرهان منذ بداية السباق الرمضاني؟

هل كسب أولاد آدم الرهان منذ بداية السباق الرمضاني؟
هل كسب أولاد آدم الرهان منذ بداية السباق الرمضاني؟

استطاع مسلسل " أولاد آدم" أن يحجز لنفسه مكانة مميزة بين الجمهور ضمن السباق الرمضاني، من خلال حبكة قريبة إلى حد كبير من الواقع وفق ما أكده متابعيه، إذ سلط الكاتب السوري رامي كوسا الضوء على الأشخاص وهم يتأملون بصمت ويحتاجون لمن يحاول معالجة مآسيهم.

وقال عدد من المتابعين إن شركة "ايغل فيلمز" اثبتت قدرتها على انتقاء السيناريو الأنسب الذي يلقى صدى لافتا عند الجمهور المتشوق دوما للتمتع بأعمال درامية ملفتة خلال الشهر الفضيل.

وأكدوا أن مسلسل " أولاد آدم" نجح في اختيار فريق العمل الذي جاء خليطا بين اللبناني والسوري، فكانت الأدوار وكأنها نسجت على مقاس كل واحد منهم.

ويسلط العمل الضوء على أمور عدة أبرزها الخيانة، وتجارة ، التي تخوضها القاضية "ديما علم الدين"، خاصة بعد علمها بتعاطي شقيقها للمخدرات واتخاذها قرارا بسفره إلى بلد اخر. فضلا عن عرضه لواقع تعانيه بعض المؤسسات الأمنية في ، والتي تحولت مع الوقت إلى بؤرة للفساد والمحسوبيات كما لوضع بعض السوريين في لبنان.

ويعرض هذا المسلسل قصصا متشعبة تبدأ من القاضية "ديما علم الدين" التي تجسد شخصيتها ماغي بوغصن ومعاناتها مع زوجها مقدم البرامج "كريم"، الذي يجسد شخصيته مكسيم خليل، لعدم قدرتهما على انجاب طفل نتيجة تعرضها للإجهاض أكثر من مرة ما يؤثر ذلك عليها نفسيا.

في حين يحاول زوجها، زير نساء، جاهدا للاستفادة من ارتباطه بها للثأر من الجميع، وكأنه في اللاوعي يعاني من عقدة سرعان ما ستنكشف في الحلقات المقبلة. وابدع في تجسيد هذه الشخصية ما ولد نقمة عند المتابع لجهة خيانته القاضية ديما التي تكون مثالا للزوجة الصالحة الدؤوبة على إنجاح عملها واحقاق العدل.

واحترف زميله "سعد" الذي يجسد شخصيته قيس الشيخ نجيب السرقة، وتحول إلى نشال يتعاطى مع رجل الأمن "بسام"، الذي يجسد شخصيته، طلال الجردي الحشيش، ويبيعه الهواتف الخلوية المسروقةِ. وهنا لا بد من الإشارة، إلى أن قيس الشيخ نجيب تعرض لانتقاد من قبل بعض المواقع نتيجة ظهوره عاري الصدر فانقسم المتابعين بين مؤيد ومعارض خاصة ان الصورة كانت اعتيادية تخدم الدور الذي يجسده.

أما الممثلة دانييلا رحمة التي تجسد "مايا" فقد ظهرت بصورة مغايرة عن التي اعتدنا عليها، إذ جسدت دور راقصة استعراضية في أحد النوادي الليلية، تحاول بشتَّى الوسائل تأمين أدنى متطلبات بقاء شقيقتها في السجن، التي قتلت زوجها المُعنف ودخلت سجن النساء.

والجدير ذكره، أن حدة الانتقاد التي كانت تواجهها سنويا لجهة لغتها العربية اضمحلت في هذا السباق الرمضاني ما يؤكد ان تحاول جاهدة العمل على نفسها أكثر من ذي قبل.

ويتفاعل الجمهور يوميا مع الحلقات الجديدة التي تعرض من المسلسل، ما جعل الممثلة ماغي بو غصن تشكر المتابعين قائلة: "لو بكّير شوي.. بس بدي إشكر كل شخص عم يتفاعل مع مسلسل أولاد آدم للمحبين الأوفيا اللي دائماً غامريننا بدعمهن.. للصحافيين على رأيهن ببداية العمل.. المسلسل هلأ بلّش واللي جايي أقوى الكل اشتغل من قلبو وبلشنا نحصد أصداء إيجابية ومحمسة ناطرة رايكن بالحلقات اللي جايي".

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى