سلمى حايك تقود حملة لمكافحة العنف الأسري في زمن كورونا

سلمى حايك تقود حملة لمكافحة العنف الأسري في زمن كورونا
سلمى حايك تقود حملة لمكافحة العنف الأسري في زمن كورونا

أطلقت الممثلة سلمى حايك، التي رُشّحت في وقتٍ سابقٍ لجائزة الأوسكار، حملة لمكافحة العنف ضد المرأة مع اضطرار الكثير من النساء للبقاء في منازلهن في ظل إجراءات الإغلاق والعزل بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقد حثت سلمى الملايين من متابعيها على على التضامن مع المرأة. وقالت في مقطع فيديو نشرته على حسابها على الذي يتابعه نحو 15 مليون شخص:” نبقى داخل منازلنا لحماية أنفسنا من خطر وباء كوفيد-19، لكن ما الحل إذا كان منزلنا بحدّ ذاته مصدر تهديد لنا”.

وأضافت:”من المهم جدّاً أن نتخذ موقفاً صارماً بوجه العنف القائم على نوع … فيمكننا حقّاً أن نُحدث تغييراً إذا اجتمعت أصواتنا وصرخنا معاً: كفى!”.

وستشرف على الحملة التي تحمل اسم “تضامن مع النساء” مبادرة “Chime For Change” التي أطلقتها دار أزياء غوتشي الشهيرة وأسستها حايك والمغنية بيونسيه في العام 2013، وستساعد في تمويل المنظمات التي تكافح العنف الأسري في أنحاء العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى