ماجد المصري يُؤكّد أنّ "الوجه الآخر" أوَّل تجربة تأليف له تخرج للنور

ماجد المصري يُؤكّد أنّ "الوجه الآخر" أوَّل تجربة تأليف له تخرج للنور
ماجد المصري يُؤكّد أنّ "الوجه الآخر" أوَّل تجربة تأليف له تخرج للنور

قدَّم الفنان ماجد المصري طوال مشواره الفني عددا كبيرا من الأعمال المتنوعة، فهو فنان شامل يجيد التمثيل والغناء والتأليف، ورغم غيابه عن دراما رمضان هذا العام فإنه حرص على الوجود مع جمهوره من خلال مسلسلات «الاختيار» و«لما كنا صغيرين» و«ونسني» حيث ظهر بها كضيف شرف ورغم مشاهده القليلة، إلا أنه ترك أثرا كبيرا بها لدى المشاهدين، كما يحضر لعمل جديد للفترة المقبلة.


وكشف ماجد المصري عن كواليس أعماله، وقال: "مسلسل "الوجه الآخر" أول تجربة تأليف لي تخرج للنور، ومنذ فترة وأنا أفكر في شكل الأعمال وأحداثها، لكني لم أكن أتعامل مع هذا الأمر بشكل احترافي، ولكن عندما كنت أسرد القصص التي أكتبها لأصدقائي كانوا يشيدوا بها، وعندما تحدثت مع فداء الشندويلي عن قصة «الوجه الآخر» أشاد بها جدا، وبدأ يكتب السيناريو والحوار بعدما شرحت له كل تفاصيل العمل".


وتابع: "دائما أفكر في المواضيع المختلفة، حتى المواضيع التي تعرض عليا أحيانا تكون عادية لذلك أرفضها، أما المواضيع التي أقبلها فهي المواضيع الجديدة، كذلك في الكتابة لا أحب أن أقدم القصة الواضحة منذ البداية، أحب أن ألعب بالأحداث مثل مارتن سكورسيزي، والمشاهد يستمتع بهذه القصص، و«الوجه الآخر» عمل اجتماعي يقدم قصة حب تصطدم بالمال، وعن مشاركته في ترشيح الأبطال المشاركين بالعمل". وأضاف: "دوري انتهى بعد تسليمي القصة للمؤلف والمخرج، وفداء كاتب متميز خلق شخصيات أكثر مما كنت أتخيل، كذلك المخرج سميح النقاش صاحب الرأي الأخير حتى لو طلب رأيي في بعض النقاط".


وعن «تفصيل» سيناريو المسلسل له، تابع: "من سيشاهد العمل سيجد أن البطولة ليست لي، ولكنها موزعة على الجميع، أنا لا أكتب لكي أميز نفسي، ولكن أكتب حسب ما تتطلب القصة والأحداث ولا يمكن أن أسير بالكتابة في اتجاه آخر لكي أستفيد دراميا"، وعما إذا كان سيظهر في دور شرير في العمل قال: "لن أظهر في العمل بدور شرير"، وختم حديثه قائلا: "العمل خرج من الموسم الرمضاني لأن أحداثه تدور في حلقات كثيرة، ولا يمكن اختصارها لكي تعرض في الشهر الكريم".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى