نجمة "أرطغرل" تُشعل مواقع التواصل الاجتماعي بصورة بـ"البكيني"

نجمة "أرطغرل" تُشعل مواقع التواصل الاجتماعي بصورة بـ"البكيني"
نجمة "أرطغرل" تُشعل مواقع التواصل الاجتماعي بصورة بـ"البكيني"


سقطت الممثلة التركية الشابة إسراء بيلجيك فريسة لجمهورها ومتابعيها على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي ، بسبب صورة لها وهي ترتدي البكيني، وفي هذا الصدد ذكرت صحيفة "تريبيون" الباكستانية، أن بيلجيك قررت إيقاف التعليقات على لقطة شاركتها وهي ترتدي البكيني على متن قارب، بعد سيل من الانتقادات والهجوم من المتابعين.

وأشارت إلى أن نجمة "أرطغرل"، التي أصبحت اسما مألوفا خارج ، وذلك بعد النجاح الكبير الذي اكتسبته من تقديم شخصية "السلطانة حليمة"؛ تتلقى في الوقت الحالي تقديرًا واسعا من طبقات الشعب الباكستاني، مؤكدة أن إسراء شهدت طفرة في شعبيتها من خلال التعليقات التي تلقتها من معجبيها الباكستانيين على إنستغرام، بعد أن بدأت الدولة في بث المسلسل التركي "أرطغرل" المدبلج للغة الأوردية.

مع ذلك، يبدو أن تأثر الجمهور بالشخصية التي لعبتها الممثلة وعدم قدرته على الفصل بين الحياة الخاصة لها وأدوارها المهنية، دفعه لمهاجمتها بلا هوادة على ملابسها التي ظهرت بها بمنشورها الأخير.

وقد أثارت الصورة تعليقات وانتقادات حملت تطاولاً يبدو أنه هو من دفعها لكي تغلق التعليقات، وجاءت الردود على شاكلة: "لماذا يتبع بعض الممثلين الأتراك والباكستانيين الثقافة الغربية؟ " فيما كتب معلق آخر يبدو أنه تأثر بقوة بشخصيتها المحتشمة في العمل التلفزيوني "أكرهك سلطانة حليمة بعد رؤية هذه الصورة ".

لم تقف التعليقات عند هذا الحد، لكن كثيرين ممن شاهدوا الصورة، طلبوا منها أن تتوافق تماما شخصيتها على الشاشة مع واقعها الحقيقي؛ ما يعني أن هذه هي الطريقة التي ينبغي أن تقود بها حياتها من وجهة نظرهم.

كما كانت هناك أيضا تعليقات تطالبها أن تحاكي الشخصية التي لعبتها على الشاشة، وشددت على أنها تبدو أفضل بكثير في ملابس القرن الثاني عشر من الملابس "الغربية" التي ترتديها في حياتها الشخصية، حيث يُشار إلى أن بيلجيك تزوجت في الـ 21 من أكتوبر عام 2017 من اللاعب التركي المعروف غوخان تور، ثم تطلقا بعد زواج دام أقل من عامين في 2019.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى