"جيان"... ألبوم آري جان سرحان الأول

"جيان"... ألبوم آري جان سرحان الأول
"جيان"... ألبوم آري جان سرحان الأول

قبل أيام، أطلق المغني وعازف البزق السوري، آري جان سرحان، ألبومه الموسيقي الأول، الذي حمل اسم "جيان". وتمّ إطلاق الألبوم على خشبة مسرح "بيريت" في الجامعة اليسوعية في ، في افتتاح فعاليات ملتقى "مينا" الثقافي، الذي تضمن العديد من الفعاليات الثقافية والفنية من سوريين أتوا من 10 بلاد مختلفة، والذي نظمته مؤسسة "اتجاهات - ثقافة مستقلة"، والتي تم تمويل الألبوم بمنحة منها، ضمن برنامج "مختبر الفنون" الخاص فيها.

4 أغانٍ و3 مقطوعات موسيقيّة
وجاء ألبوم "جيان" بعد سنوات طويلة من العمل، وتجارب عديدة خاضها سرحان في الموسيقى والدراما والتلحين، حيث سبق له أن ألف الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام والمسلسلات، أشهرها مسلسل "دنيا 2"، كما لحن العديد من الأغاني، ومنها أغنية "ركب أصنصير" التي أداها الممثل السوري، أيمن رضا، وعزفها سرحان في حفل إطلاق الألبوم في بيروت. وتضمن الألبوم أربع أغان، وهي: "شمس الصبح" و"اللي بيحبوك ما بيجرحوك" و"بناديك" و"روحي إلك يا شام"، بالإضافة لثلاث مقطوعات موسيقية، وهي: "شمس الصبح" و"الطريق" و"بساتين الكرد". وهي جميعها من تأليف وتلحين آري سرحان، باستثناء مقطوعة "بساتين الكرد"، إذ أنّها مقطوعة موسيقية من الفولكلور الكردي، أعاد سرحان توزيعها، على آلتي الأوكروديون والغيتار، بالإضافة لآلة البزق. وقام سرحان بمشاركة المغنية، سارة درويش، بأداء بعض الأغاني، كما شارك كاتب كلمات الأغاني، وديع الخوري، بالغناء في أغنية "شمس الصبح"، التي تميزت بإيقاعها السريع والصاخب.

هويّة عربيّة كرديّة مزدوجة
وحمل الألبوم اسم "جيان"، وهي كلمة كردية تعني "الحياة"، في حين أن كلمات أغاني الألبوم جميعها كانت باللغة العربية. وتختزل هذه الثنائية، اللغوية والقومية، هوية الألبوم، الذي بدا كحالة متفردة للتعبير الفني عن هوية سرحان، من خلال امتزاج أنغام آلة البزق باللهجة الشامية المحكية، ومن خلال الموسيقى الحيوية والمليئة بالطاقة، والتي تحمل بين طياتها طابعاً حزيناً غريباً على الموسيقى العربية. ورغم أن الثيمة العاطفية غلبت على أغاني الألبوم، إلا أن كلمات الأغاني بدت غريبة وغير مألوفة، حيث اعتمد سرحان على استخدام كلمات بسيطة، يشاع استخدامها في الشارع السوري للتعبير عن حالات عاطفية مختلفة، وتتمكن من بعض الأحيان من رسم شعرية، من خلال تغريبها عن السياق الذي تتواجد فيه عادةً.

ضعف التقنيّة
ولكن تبقى المشكلة الأكبر في ألبوم سرحان الأول هي في عمليات التسجيل. فالألبوم المسجل، والذي انتشر على تطبيق "أنغامي" منذ عشرة أيام، عاجز تماماً عن إيصال الحيوية التي بدت فيها الأغاني في حفل إطلاق الألبوم، ولم يتمكن من نقل الروح والطاقة التي تعزف فيها أغاني الألبوم في الحفلات الحية؛ ليؤكد ذلك على مشكلة الموسيقى السورية عموماً، والتي لاتزال تعاني من الضعف في الجوانب التقنية.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى