بعد استفاقها من الغيبوبة.. مديحة يسري في خطر!

بعد استفاقها من الغيبوبة.. مديحة يسري في خطر!
بعد استفاقها من الغيبوبة.. مديحة يسري في خطر!

استفاقت النجمة القديرة مديحة يسري من غيبوبتها ولكن حالتها الصحية غير مستقرة ولا تزال في مرحلة الخطر، اذ فشلت كل الجهود الطبية في تخفيض درجة حرارتها التي بلغت 41 بسبب وجود صديد في البول والتهابات في المثانة.

وتتواجد يسري حاليّاً في مستشفى الدولي بغرفة العناية المركزة، حيث أكد التقرير الطبي الخاص بحالتها استجابتها للعلاج فيما يتعلق بالإفاقة من الغيبوبة، حيث انتبهت أكثر من مرة طوال يوم أمس وتعرفت على هوية المحيطين بها وتبادلت معهم أحاديث قصيرة، ولكن بنفس الوقت فشلت كل جهود الأطباء في تخفيض درجة الحرارة التي تخطت حاجز الخطر، اذ انها بدأت تعاني من ظهور تورمات بالجسم والوجه، وذلك حسبما افاد موقع سيّدتي.

يذكر أن سمراء النيل مديحة يسري من مواليد 3 كانون الأوَّل عام 1921، وبدأت حياتها الفنية أمام موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب عام 42 بفيلم “ممنوع الحب”، واعتزلت الفن لظروفها الصحية عام 2012 بعدما أصيبت بأمراض الشيخوخة.

واختارتها مجلة “تايم” الاميركية في الاربعينيات من القرن الماضي، ضمن اجمل 10 نساء بالعالم، إذ لم تجر اي عمليات تجميل في حياتها، وكانت تحافظ على جمالها بالتمارين الرياضية والحصول على القسط المناسب من النوم يومياً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى