"إنوف غناوا"... فرقة مغربية مرشحة لجوائز "غرامي"

"إنوف غناوا"... فرقة مغربية مرشحة لجوائز "غرامي"
"إنوف غناوا"... فرقة مغربية مرشحة لجوائز "غرامي"

تضم قائمة المرشحين لجوائز "غرامي" لسنة 2018 فرقةً موسيقية مغربية. وتدعى الفرقة Innov Gnawa وهي متخصصة في الموسيقى المغاربية "غناوة" ذات الأصول الأفريقية، وترشحوا بفضل أغنيتهم Bambro Koyo Ganda التي أدّوها بالتعاون مع المنتج الموسيقي Bonobo.

و"إنوف غناوا" فرقة "غناوة" مغربية تقليدية مقرها مدينة في الأميركية تتكون من ستة أعضاء، وهم: حسن بن جعفر من فاس، سمير لانجوس من أغادير، أحمد جريودة من سيل، أمينو بليماني من الدار البيضاء، سعيد سيد من سيل، ونوفل عتيق من الرباط، وأصدرت أول ألبوم لها صيف 2015.

 

وخرجت الأغنية المرشحة في فئة أفضل تسجيل راقص بالتعاون مع "بونوبو"، واسمه الحقيقي سيمون غرين، وهو موسيقي بريطاني ومنتج ودي جي مقره لوس أنجليس.

وخرجت الأغنية إلى الوجود في فبراير/شباط الماضي، وجاءت بأسلوب يمزج بين آلات "غناوة" التقليدية والموسيقى الإلكترونية الهادئة التي يعرَف بها "بونوبو".

وعلّق نوفل عتيق عبر حسابه في "فيسبوك" على ترشّح فريقه: "إنه الخبر الأكثر جنوناً الذي سمعت طوال حياتي".

و"غناوة" موسيقى مغاربية تنحدر من سلالة العبيد الذين تم جلبهم في العصر الذهبي للإمبراطورية المغربية من أفريقيا السوداء الغربية خلال القرن 19، ولطالما تم ربطها بكثير من الأساطير المرتبطة بالجن والأشباح والأرواح، واليوم تقام حفلات هذه الموسيقى على مدار السنة، بينما يعتبر مهرجان الصويرة في المغرب، أهم محافلها السنوية.

وسيشاهد العالم حفل توزيع الجوائز في نسختها الستين عبر بث مباشر من القاعة متعددة الألعاب Madison Square Garden في نيويورك يوم 28 يناير/كانون الثاني 2018، وسيطر على ترشيحاتها، هذا العام، المطربون، جاي زي، كيندريك لامار، وبرونو مارس، كما يشارك المغربي، فيرنيش مونتانا، كذلك. 

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى