خبراء "قمرة": مخرجون أعادوا تعريف السرد

خبراء "قمرة": مخرجون أعادوا تعريف السرد
خبراء "قمرة": مخرجون أعادوا تعريف السرد

أعلنت "مؤسسة الدوحة للأفلام" عن المجموعة الأولى من الخبراء السينمائيين المشاركين في الدروة الرابعة من "ملتقى قمرة السينمائي" العام المقبل؛ وهم المخرج والكاتب الروسي أندريه زفياغنستيف، وصانع الأفلام والفنان البصري التايلاندي أبيتشاتبونغ ويراسثاكول، والمخرج الإيطالي جيانفرانكو روسي.

يقدم الخبراء الثلاثة جلسات تعليمية لصناع الأفلام المشاركين من بلدان مختلفة، بهدف تطوير مهاراتهم من خلال جلسات التوجيه والإرشاد وورش العمل الخاصة باحتراف صناعة السينما.

من جهة أخرى، يجري عرض عدة أفلام خلال الملتقى من إخراج الثلاثة، وتلي العروض مناقشات مفتوحة مع المخرجين.

الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام فاطمة الرميحي قالت في بيان الملتقى إن الخبراء المستضافين في هذه الدورة "أعادوا تعريف طريقة السرد القصصي بطريقة مختلفة عما كان سائداً".

من جانبه قال المخرج الفلسطيني إيليا سليمان المستشار الفني في "الدوحة للأفلام" إن "أفلام ويراسثاكول تعبر عن جمال شاعري ثري هو نتيجة تأمل وصبر شديدين. وأفلام زفياغنستيف نافذة مهمة على المجتمع الروسي الحديث، وتتميز بطريقة سرد رائعة. أما روسّي فيجسد الواقع الجريء بجدية تجعلك مشدوداً إلى الفيلم لتكسب تعاطفك وتأييدك".

ومن المعروف أن الروسي زفياغنستيف يمثل الجيل الجديد في السينما الروسية، ومن أبرز أعماله "ليفياثان" (2014)، وفيلم "بلا حبّ" (2017) و"إيلينا" (2011)، و"العودة" (2003)، و"النفي" (2007)، وقد حصل الفيلمان على جوائز وترشيحات وتنويهات في مهرجانات عالمية مختلفة.

أما التايلندي ويراسثاكول فتتميز أفلامه بشاعرتيها وغموضها الساحر وعدم اتباعها لنهج معين، حيث تسترجع الذكريات بطرق عميقة وتعالج القضايا الاجتماعية. من أشهر أفلامه وأنجحها "العم بونمي الذي يتذكر حياته السابقة"، و"تروبيكال مالادي" (2004)، و"بسعادة لك" (2002)، و"المتلازمات والقرن" (2006)، و"جسم غامض عند الظهر" (2000).

بالنسبة إلى الإيطالي روسّي، فله عدة أفلام حققت صيتاً عالمياً من بينها فيلمه الطويل الأول "تحت مستوى سطح البحر" (2008)، وفي عام 2010، أخرج فيلمه "إل سيكاريو، الغرفة 164"، وفي 2013، فاز فيلمه الوثائقي الطويل "ساكرو غرا" بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان "البندقية للأفلام"، وأصبح أول وثائقي يفوز بهذه الجائزة. من أعماله أيضاً "نار عند البحر" (2016) و"رجل القارب" (1993).

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى