عائلة ملكة جمال العراق تدفع ثمن التقاط صورة لابنتهم بصحبة ملكة جمال إسرائيل

عائلة ملكة جمال العراق تدفع ثمن التقاط صورة لابنتهم بصحبة ملكة جمال إسرائيل
عائلة ملكة جمال العراق تدفع ثمن التقاط صورة لابنتهم بصحبة ملكة جمال إسرائيل

تحول الجدل الذي أثارته ملكة جمال سارة عيدان، بعد التقاطها صوراً مع ملكة جمال ، تحول إلى تهديد على أرض الواقع، دفع عائلتها إلى مغادرة العراق، بحسب ما نشرت وكالة سي إن إن الأميركية.

الحكاية بدأت عندما نشرت عيدان صوراً لها بصحبة ملكة جمال إسرائيل عبر حسابها على ، معلقة “السلام والحب من ملكة جمال العراق وملكة جمال إسرائيل”، ذلك خلال مشاركتهما في مسابقة ملكة جمال الكون، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، بمدينة لاس فيغاس الأميركية.

انتقادات عديدة، وتهديدات بالقتل تلقتها عيدان بعد أيام من المسابقة، بذريعة نشرها للصورة وارتدائها البكيني خلال المسابقة، لكنها أوضحت عبر حسابها في رسالة مطولة أسباب التقاطها لهذه الصور، بأنها تأمل في نشر السلام في المنطقة، وتشاركها نظيرتها الإسرائيلية نفس الحلم.

وعلى خلفية هذه التهديدات حذف القائمون على مسابقة ملكة جمال الكون صوراً لسارة عيدان بالبكيني من الموقع الرسمي للمسابقة، مفسرين هذا القرار برغبتهم في حماية حياة المراهقة وذويها من الخطر.

صحيفة الإندبندنت البريطانية أشارت إلى أن عيدان تعيش الآن مع أسرتها في ، لكنها لا تعلم إلى متى ستبقى هناك وتظل مختفية.

وأضافت الصحيفة أن ملكة جمال العراق حاولت إقناع منتقديها، وإطفاء حمى الغضب التي انهالت عليها، وذكرت أنها، بهذه الصورة، أعربت عن أملها في تحقيق السلام بين البلدين.

وشارك العراق لأول مرة منذ 45 عاماً، وقد مثلته سارة عيدان الشهر الماضي في مسابقة “ملكة جمال الكون”، وذلك إثر تتويجها بلقب ملكة جمال العراق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى