مدير اعمال جميل راتب يكشف عن حالته الصحية

أكد التهامي هاني مدير أعمال الفنان جميل راتب استقرار حالته الصحية بعد دخوله العناية المركزة، موضحاً أن راتب لم يفقد حاسة النطق كما تصور البعض، ولكنه فقد القدرة على الكلام بصوت عالي وواضح وصار أغلب حديثه مجرد “وشوشة” وأنه خضع للعلاج منذ أسبوعين ولكن حالته لم تتحسن.

وكتب هاني قائلا: “الحمد لله.. الفنان جميل راتب خرج من الرعاية الصحية ودخل غرفته بالمستشفى، الحمد لله الوضع مستقر”.

وأضاف التهامي هاني مؤكداً أن مضاعفات العلاج على مدى أسبوعين أثرت على قدرة جميل راتب على تناول الأكل والشراب، وهو ما تسبب في تدهور حالته الصحية العامة، ولهذا تم نقله إلى المستشفى وإيداعه العناية المركزة، واستقرت حالته الصحية بالفعل، ولكن لا زال الفريق الطبي لا يعرف السبب وراء هذه الأزمة الصحية.

وأشار التهامي هاني إلى أن الفريق الطبي لا يزال يحتاج لبعض الفحوصات الطبية لوضع التشخيص الطبي الدقيق لحالة الفنان جميل راتب، كما عرضت الحكومة المصرية تسهيل إجراءات علاجه في الخارج إذا اقتضى الأمر.

كما ايضا توجّه بالشكر للدكتورة هالة زايد قائلا لها: “أقدم شكري لوزيرة الصحة لوقوفها بجانب الممثل الكبير جميل راتب، واستعدادها لسفر جميل للعلاج بالخارج على نفقة الدولة إذا تطلب الأمر”.

الجدير ذكره ان راتب كان قد تعرض لوعكة صحية حيث أصيب بنزلة برد اثرت على حباله الصوتية، مما أدى إلى فقدان صوته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى