أخبار عاجلة
عثمان يؤجّل توقيف ضبّاط… لحين تأليف الحكومة! -
أزمة سندات الخزينة تجمع خليل بالحريري -
تدوينة غامضة لغادة عبد الرازق.. ماذا تقصد؟ -
أشياء لا تتوقعها يمكن أن "تدمر" كبدك -

حدود مصر القديمة: قراءات مختلفة

حدود مصر القديمة: قراءات مختلفة
حدود مصر القديمة: قراءات مختلفة
تختتم ندوة "الهوامش والحدود الغربية في  من العصور القديمة إلى العصور الوسطى"، اليوم، والتي انطلقت أمس، بمشاركة باحثين من مصر وفرنسا، حيث تتناول الجلسات تحليل التصاميم الإدارية والسياسية والاقتصادية والحدود الغربية لمصر القديمة.

الندوة التي ينظمها "المعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة" تتطرق إلى عدة محاور، حيث تضمّنت مناقشات الأمس، تقييم الحدود الشمالية الغربية لمصر في فترة الإغريق والرومان، ثم تتناول حدود مصر مع برقة، المنطقة الشرقية من ليبيا، من حيث الهوامش والحدود الغربية في القرون الوسطى. كما يجري تناول الحدود الغربية لمصر وفقاً لما كتب الجغرافيون العرب في القرون الوسطى أيضاً.

الجزء الثاني من مناقشات الأمس، يتطرق إلى إدارة واستغلال الواحات الليبية في العصور القديمة وصولاً إلى الوسطى، كما يتطرق إلى الحدود الفرعونية في منطقة الدلتا، ومشروع دلتا النيل الغربي الذي أجريت عليه دراسة أميركية بين عامي 1977-1983، حيث يناقش المؤتمرون نتائج هذه الدراسة ويعيدون قراءتها في ضوء الواقع اليوم. كما يتناولون سوء استخدام الحدود في تلك الحقب، ومحاولة السيطرة السياسية عليها.

جلسات اليوم، تنظر إلى الحدود من زاوية اقتصادية، وعلاقتها بالكثافة السكانية والدين، من هنا تفتتح المناقشة بورقة عن الدلتا الغربية بوصفها جبهة للاستيطان الزراعي في الحقبة الفرعونية، إلى جانب جلسة عن الهوامش القوية من حيث استراتيجياتها الاقتصادية.

أما بالنسبة للجانب الديني، فتقدم أوراق تتناول الأنماط الثيولوجية في البحيرة الشمالية، والاتجاهات الدينية في الحدود الغربية للدلتا في الحقبة الرومانية، ويختتم الملتقى بندوة حول الحدود المصرية كما وصفها المؤرخون العرب بين القرنين العاشر والخامس عشر.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفاة الإعلامي المصري حمدي قنديل عن 82 عاماً