أفضل خمسة كتب علمية لعام 2020

أفضل خمسة كتب علمية لعام 2020
أفضل خمسة كتب علمية لعام 2020

عندما يتعلق الأمر بأخبار العلوم في عام 2020، فإن الغالبية العظمى من الأبحاث والدراسات والتقارير بل والمؤلفات تدور حول جائحة كورونا واللقاحات المحتملة المضادة لكوفيد-19 ومعدلات الانتقال والعدوى إلى آخره، ولكن صدرت أيضًا مؤلفات علمية مهمة حول المناخ والفضاء وظهرت كتب في جميع التخصصات ما يوثق جهود الباحثين لفهم الخوف إلى أهمية علم الفلك وحتى المحطات التاريخية لبدء اهتمام الإنسان بنظافته الشخصية ومزايا عدم الاستحمام.

انتقت "العربية.نت" عناوين 5 مؤلفات من أهم 10 من الأعمال المثيرة للإعجاب والمسلية، التي جمعتها مجلة "سمثسونيان" Smithsonian الأميركية، بعد مناقشات عبر الإنترنت والتصويت عبر اجتماعات الفيديو، للتوصل إلى قائمة الأفضل هذا العالم التي تسهم في اكتساب فهم أعمق لعالمنا وجعله مكان أفضل.

1. كل ما يمكننا إنقاذه: الحقيقة والشجاعة والحلول لأزمة المناخ

تعاني غالبًا الفئات التي تكافح من أجل حماية البيئة من نقص التمويل والموارد لبلوغ نتائج بارزة في هذا المجال. قامت عالمة الأحياء البحرية أيانا إليزابيث جونسون ورئيس تحرير مشروع Drawdown كاثرين ك. ويلكنسون بتأليف كتاب يتضمن مقالات تتضمن نداءات المطالبات بحماية البيئة والحفاظ على الطبيعة. قامت جونسون، وهي أيضا مؤسسة منظمة Ocean Collectiv، وزميلتها ويلكنسون التي تدير أيضا موقعا إلكترونيا لمنظمة غير ربحية تعمل على إبطاء الزيادة في الغازات الدفيئة، بتجميع مقالات مقنعة حول تغير المناخ تم تحريرها بواسطة 60 سيدة ناشطة في مجال الحفاظ على البيئة ويعرضن فيها مقترحات وحلولا فعالة لمشكلة تغير المناخ العالمي. يعد الكتاب، بالإضافة إلى عنصر القراءة المسلية والمتنوعة، حافزًا حاسمًا للتغيير وإنقاذ العالم.

2. طريق الوادي الخفي: رحلة داخل عقل عائلة أميركية

سيكون من الصعب العثور على مثال أكثر تطرفًا للأضرار التي يمكن أن تلحق بالصحة العقلية لعائلة من عائلة غالفينز، وهي عشيرة كولورادو تضم 12 طفلاً نشأوا من الأربعينيات إلى الستينيات، ستة منهم يعانون من فصام. في طريق الوادي الخفي، يشارك الصحافي روبرت كولكر التفاصيل الأكثر حميمية عن المحاكمات الصعبة للعائلة، والتي تشمل المعارك الجسدية الطويلة والقتل والاعتداء الجنسي والأسرار الضارة ونوبات الذهان. لكن كتاب كولكر هو أكثر من مجرد سرد لمعاناة عائلة متأثرة بقضايا الصحة العقلية. يتتبع الصحافي أيضًا جهود العلماء لفهم مرض انفصام الشخصية. نظرًا لأنه يشارك تطور العائلة على مدى عدة عقود، يشرح كولكر بالتفصيل الجهود المبذولة لعلاج الفصام، بداية من العلاج في المؤسسات إلى الأدوية المضادة للذهان، بالإضافة إلى فهم أسباب المرض سواء بسبب التأثيرات البيئية أو العوامل الوراثية. في نهاية المطاف، تلتقي خيوطه الرئيسية، الأسرة والسعي العلمي، حيث أصبح غالفينز مكونًا رئيسيًا للبحث الجيني الرائد في هذا المرض، وتصبح القصة أكثر إثارة.

3. العصب: مغامرات في علم الخوف

في عام 2016، بعد أن نجت من حادث انقلاب، هو الثاني لها في العام نفسه، أثناء قيادتها عبر الجبال على طريق ألاسكا السريع، قررت الصحافية إيفا هولاند، الحائزة على الجوائز، تأليف كتاب عن الخوف. في عام 2015، كانت هولاند قد واجهت بالفعل أكبر مخاوفها بفقدان والدتها. وقبل ذلك بسنوات، وبعد انتقالها إلى يوكون في عام 2009، بدأت هولاند في التعامل مع مخاوفها من المرتفعات والسقوط. ومارست التسلق والتنزه ومقابلة الأصدقاء في منزلها الجديد. ولكن في تلك الليلة التي قضتها في المستشفى بعد الحادث، أدركت أن الوقت قد حان لتبدأ في كتابة مؤلفها. قالت هولاند لصحيفة " تايمز": "كنت أعلم أنه سيكون لدي بعض الآثار النفسية الدائمة من هذين الحادثين".

في مؤلفها الرائع، تغوص هولاند، بالمعنى الحرفي للكلمة، في العلم والتاريخ والطب وراء الخوف. في بعض الأحيان، هي موضوع اختبار؛ حيث تقوم بالقفز من طائرة لتواجه رهابها من المرتفعات وتفكك بشكل مكثف لحظة تجمد في حالة من الذعر أصابتها أثناء نزولها على جبل. كما أنها تأخذ القراء بطرق جيدة وسيئة لمواجهة المخاوف. على سبيل المثال، تخضع لعلاج إزالة حساسية حركة العين وإعادة المعالجة، وهو علاج حشوي، إن لم يكن غريب الأطوار، يخفف بشكل فعال من الذعر المرتبط بحادث سيارتها. طوال الكتاب، ترشد هولاند القارئ من خلال علم الأعصاب المعقد، كما هو الحال عندما تقدم فريقًا من العلماء يحاولون فصل الذكريات المؤلمة عن الخوف باستخدام حبة واحدة. يتم بحث علم الأعصاب بشق الأنفس في سياق شخصي مؤثر. من خلال سرد تفاصيل دقيقة عن كثب لمخاوفها، تحفز هولاند القراء على بدء مجابهة مخاوفهم الشخصية وتحديها.

4. النظافة: علم البشرة الجديد

في كتابه "النظافة"، يستكشف المؤلف والطبيب جيمس هامبلين التاريخ وراء هوس الإنسان بالنظافة الشخصية والصناعة الضخمة التي تستفز رغبة الإنسان الحالي في تنظيف كل شبر من جسده. في الوقت نفسه، قام هامبلين بتفصيل رحلته إلى حياة بدون استحمام، والتي تخللتها فترة انتقالية من البشرة الدهنية كريهة الرائحة. أقسم أصدقاء هامبلين أنهم لم يشموا له رائحة أو كان أنه كان يبدو قذرًا بشكل واضح. ولكن بعيدًا عن شهادة الأصدقاء التي ربما لا تكون مقنعة، فإن دكتور هامبلين يثبت بشكل علمي كيف أنه لم يثر الذعر بين أصدقائه ومعارفه ولماذا لجأ إلى فكرة التخلي عن الاستحمام. يعرض دكتور هامبلين أن تريليونات الميكروبات تغطي بشرة الإنسان، مما يخلق ميكروبيومًا مزدهرًا من البكتيريا الجيدة، وفي كل مرة يقوم الإنسان باستخدام الصابون والرغوة أثناء الاستحمام، فإنه يقوم بقتل هؤلاء المساعدين الصغار بشكل جماعي. وتفسح هذه الخسارة الهائلة مساحة للبكتيريا الضارة، مما يؤدي إلى استجابة مناعية في جسم الإنسان في شكل التهاب أو تهيج غير مرغوب فيه. وبهدف الوصول إلى الحقيقة حول النظافة لجسم الإنسان، يورد دكتور هامبلين في كتابه ما ورد من أراء لمجموعة من الشخصيات، قام باستشارتهم، من بينهم أطباء متخصصين في الأمراض الجلدية وعلماء الأحياء الدقيقة وأخصائيي الحساسية وعلماء المناعة وخبراء وعلماء التجميل. ويترك دكتور هامبلين بعد بحثه المتعمق القراء في حالة تساؤل حول ما إذا مستقبل العناية بالبشرة يتجه نحو تعزيز الميكروبيوم الصحي بدلاً من التضحية به؟

5. كيميائنا: كيف غير البشر والمادة بعضهم بعضاً

في كتابها "كيميائنا" تستعرض آينيسا راميريز ثمانية اختراعات ومبتكرين رائعين للتدليل على كيفية مساعدة حفنة من الاختراعات في خلق العالم بالشكل الذي نعرفه عليه الآن.

تشرح راميريز، وهي عالم مواد ومؤلفة علمية، كيف غيّرت الساعات والقضبان الفولاذية وأسلاك التلغراف النحاسية وأفلام التصوير الفوتوغرافي وخيوط الكربون للمصابيح الكهربائية والأقراص الصلبة وأدوات المختبرات العلمية ورقائق السيليكون المجتمع الحديث. يروي كل فصل من الكتاب تاريخ ظهور الاختراع وتأثيره، بدءًا من الطريقة التي غيرت بها الساعات جدول نوم البشر إلى الطريقة التي ساعدت بها السكك الحديدية في رواج الأسواق والتجارة بعد تسهيل نقل البضائع والمنتجات على نطاق واسع. قد تبدو قراءة كتاب عن علم المواد جافًا أو تقنيًا بشكل مفرط، لكن بروفيسور راميريز نجحت في جلب هذه الابتكارات إلى الحياة من خلال سرد قصص الخبراء والتدقيق والتمحيص. إنها تسلط الضوء ببراعة على المبدعين للاختراعات، بدون تحيز للجنس أو عرق مثلما كان متبعًا في مؤلفات مماثلة. إنها هذا المؤلف القيم يعد أكثر من مجرد سلسلة من القصص حول فوائد الاختراعات، لأنه بشكل فلسفي، لكن مبسط وسلس، يكشف للقراء كيف أن التقنيات التي يقوم الإنسان بتشكيلها، تقوم هي الأخرى بتشكيل حياته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى