10 أفلام رعب صدرت في 2020 ستُبقيك مستيقظاً طوال الليل

10 أفلام رعب صدرت في 2020 ستُبقيك مستيقظاً طوال الليل
10 أفلام رعب صدرت في 2020 ستُبقيك مستيقظاً طوال الليل

بما أننا عرب فلا شكّ أنّ مشاهدة أفلام الرعب لدينا لا ترتبط بعيد الهالوين كما يحدث في الغرب، بل إن شغف محبي هذا النوع من الأفلام يستمر طيلة العام، خاصة أنّ هناك عدداً كبيراً منها يصدر أسبوعياً.

أفضل أفلام الرعب في 2020

نعرض فيما يلي قائمة بأبرز 10 أفلام رعب صدرت في عام 2020 وتستحق اهتماماً أكبر مننا، وفقاً لما ذكره موقع Taste Of Cinema الأمريكي. 

1. فيلم Impetigore

في عام 2017، أذهل المخرج الإندونيسي جوكو أنوار محبّي الرعب بفيلم Satan's Slaves الذي يعتبر إعادة إنتاج للفيلم الذي صدر عام 1980 بذات الاسم، وقد استخدم كل اللقطات القديمة التي نجحت في السابق وأضاف لها أسلوباً عصرياً، وتمكن أنوار من هذا الفيلم جذب هذا الأنظار إلى اسمه الذي لم يكن معروفاً قبلها خارج بلاده. 

فيلمه التالي Impetigore الذي صدر في 2020 هو الذي ننصح بمشاهدته، إذ كان أفضل من سابقه.

إذ يأخذ هذا الفيلم المروع امرأتين بريئتين إلى منطقة نائية ويفتح عليهما أبواب الجحيم، والنتيجة هي أفضل عملية مطاردة قد تشاهدها في فيلم رعب، فإذا كنت تبحث عن شيء يُخيفك فعلاً، فهذا الفيلم يناسبك. 

كما أنه في الوقت نفسه فيلم جيد من جميع النواحي الأخرى، إذ إن رؤية المخرج أنوار واضحة منذ البداية، وهو يملك أسلوباً واضحاً يُميزه عن العديد من المخرجين الآخرين.

وتؤدي رؤيته هذه، عند جمعها إلى قصة جيدة جعلت الفيلم واحداً من أفضل أفلام الرعب هذا العام.

الفيلم من بطولة تارا بارسو وأريو بايو وماريسا أنيتا وقد حصل على تقييم 6.7 على موقع IMDb.

2. فيلم La Llorona

لا نريد أن نخلط بينه وبين فيلم The Curse of La Llorona الذي صدر العام الماضي، إذ يتميز هذا الفيلم الكلاسيكي ذو الأصل الإسباني بانخفاض حدة الرعب فيه بدرجة ملحوظة.

وبدلاً من التعرض لعددٍ من حالات الخوف المفزعة المفاجئة، يخوض المشاهدون دراما سياسية لها مسحة مرعبة.

حيث ستسمع الأصوات المخيفة وترى الظواهر الخارقة للطبيعة، لكن فيلم La Llorona يتناول بالأساس القتل العرقي والنسوية وحفنة أخرى من الموضوعات الثقيلة.

وهو بالكاد يدخل في نوعية أفلام الرعب، لكن يصعب مقارنته مع إصدارات هوليوود الحديثة.

ولا ينأى فيلم La Llorona بنفسه عن أفلام الرعب المُعتادة فحسب، لكنه يتميز كذلك عن التقاليد المُعتادة في تلك الأفلام.

ففي هذه النسخة من القصة، يتعرض جنرال متقاعد للمطاردة من شبح امرأة قتلها قبل 30 عاماً لكن المرأة، واسمها ألما، لا تطارده بالطريقة المُعتادة. فهي لا تُطيح بالمقاعد أو تفتح الأبواب، بل تستخدم هذه المرة التلاعب النفسي، وتنجح في ذلك.

الفيلم من بطولة ماريا مرسيدس كوروي وسابرينا دي لاهوزا ومارجريتا كينفيك وقد حصل على تقييم 6.5 على موقع IMDb.

3. فيلم The Wolf House

لنبدأ بالمعلومات السيئة: ليس The Wolf House فيلماً مرحاً على وجه التحديد بل على النقيض من ذلك، فقد وصفه النقاد بأنه منفر وبغيض ومُزعج، لذلك نتمنى حظاً موفقاً لمن يبحث فيه عن وقت للهروب من الواقع.

ويُعد The Wolf House فيلماً فنياً ثقافياً بالمعنى الحقيقي للكلمة، فهو يحكي قصة غير تقليدية بشكل يسخر من معايير هوليوود. 

ونظراً لطريقة السرد التجريبية في الفيلم والخصائص البصرية البشعة، تحتّم أن يثير فيلم The Wolf House الجدل. 

وأتاحت شجاعة الاختلاف لفيلم The Wolf House أن يُميز نفسه عن غيره من أفلام الرسوم المتحركة للبالغين فهو لا يقتصر على كونه فيلم رسوم متحركة للبالغين، بل هو أشبه بلكمة مشؤومة في البطن تشق طريقها إلى عقلك الباطن. وربما لن يروق لك كثيراً، لكن لا يعني هذا أنك ستنساه بسهولة.

ولو كان كل ما سبق يبدو سلبياً بالنسبة لك، فربما كان عليك الانتقال إلى الفيلم التالي في القائمة.

الفيلم من بطولة أماليا كاساي وراين كراوس وقد حصل على تقييم 7.6 على موقع IMDb.

4. فيلم Uncle Peckerhead

يُعد فيلم Uncle Peckerhead كوميديا مرعبة تحكي قصة فرقة موسيقية تقبل أن يقلها رجل غامض يُسمى Uncle Peckerhead.

وفي حين يبدو هذا الكهل الضئيل ودوداً بما فيه الكفاية، إلا أنه يخفي سراً مشؤوماً هو عطشه للدماء.

لكن الكوميديا تسبق الرعب هنا، لذا فإن كنت تريد شيئاً مفزعاً، فلن يناسبك هذا الفيلم.

بينما من ناحية أخرى، لو كان هدفك هو الاستمتاع، فسوف يفي Uncle Peckerhead بالغرض.

الفيلم من بطولة مايك لورانس وديفيد ليتلتون وشيت سيجل وقد حصل على تقييم 5.8 على موقع IMDb.

5. فيلم The Wretched

يُعد هذا الفيلم واحداً من المُدخلات الغريبة في هذه القائمة، فهو من الناحية النظرية حقق نجاحاً في شباك التذاكر.

وقد ظل خلال الأيام الأولى من جائحة كوفيد-19 متصدراً قائمة البوكس أوفيس لستة أسابيع متتالية، وهو ما لم يحدث منذ فيلم Avatar قبل عقد مضى.

وعلى الرغم من حقيقة أنه يبدو فيلم رعب عام، فهو في الواقع فيلم قوي من بدايته حتى النهاية.

إذ أخذ كل من بريت ودرو بيرس نموذج فيلم Rear Window وأضافا إليه عناصر خارقة ليُحققا نجاحاً باهراً.

وعلى الرغم من أن هيكل القصة معتاد، فهناك قدر مذهل من الخوف هنا، وهو ما يُتيح للفيلم أن يتخطى التوقعات.

الفيلم من بطولة جون بول هوارد وبايبر كوردا وجاميسون جونز وقد حصل على تقييم 5.8 على موقع IMDb.

6. فيلم Bulbbul

ازدادت شعبية أفلام الرعب الهندية مؤخراً، وأدى ذلك إلى ظهور بعض الأفلام المميزة مثل Tumbbad وStree وThe House Next Door. لكن للأسف، وكما هو الحال مع معظم أفلام السينما الهندية، يجري تجاهل هذه الأفلام أغلب الأوقات خارج النطاق المُستهدف لها.

وعلى الرغم من عرض فيلم Bulbbul على منصة Netflix، وهو ما كان ينبغي أن يُكسبه بعض الشهرة، لكن الفيلم لم يُستثنَ من القاعدة. 

وفي حين يبدو واضحاً أن القصة غارقة في التاريخ الهندي، يتمكن Bulbbul من الوصول إلى ثقافات أخرى بفضل رسالته النسوية التي تبدو عالمية.

ويوظف الفيلم سياقه للإدلاء بعبارات متعلقة بقيم ثقافية قديمة وفي حين لا تُعد تلك العبارات مبتكرة تماماً، غير أن هناك العديد من الأمور الأخرى التي ساعدت هذا الفيلم الضعيف على التميز.

الفيلم من بطولة تريبتي ديميري وأفيناش تيواري وراهول بوس وقد حصل على تقييم 6.5 على موقع IMDb.

7. فيلم Extra Ordinary

افتقر عام 2020، إلى حد كبير، إلى أفلام الرعب الكوميدية الجيدة وتُعد أفلام مثل The Hunt وBad Hair وThe Babysitter: Killer Queen كلها جيدة، لكنك لن تجد بسهولة الكثير من الأفلام المميزة في كوميديا الرعب.

ومن الناحية المشرقة، لم تغِب هذه الأفلام تماماً وقد أدت أفلام مثل Extra Ordinary أكثر من المطلوب في هذا الصدد.

يحكي الفيلم عن شابة أيرلندية تملك قوى خارقة وتجد عموماً أن قواها تمثل عائقاً لها، لكنها تتعرف إلى الأفعال الشريرة التي يؤديها نجم روك شيطاني، وبعدها يتغير كل شيء. وهنا تُضطر إلى مواجهة وير فورت حاد الطباع من أجل إنقاذ العائلة.

ويبدو كل من إندا لومان ومايك أهيرن، اللذين تعاونا في كتابة الفيلم وإخراجه، مهتمين بشيء واحد أكثر من غيره: وهو المتعة.

وهكذا على الرغم من أن Extra Ordinary مصنوع بشكل جيد بلا شك، يبدو هناك تركيز واضح على التعليقات الساخرة والكوميديا الجسدية المضطربة. 

الفيلم من بطولة ماييف هيجنيز وباري وارد وويل فورتي وقد حصل على تقييم 6.4 على موقع IMDb.

8. فيلم Spree 

لا تخطئ أبداً في الاعتقاد أن فيلم Spree من الفن الرفيع، صحيح أن لديه شيئاً أو شيئين عن وسائل التواصل الاجتماعي، لكنه إجمالاً ليس سوى 93 دقيقة من العنف والدماء يؤديها جو كيري على نحو مذهل.

وهو أبعد ما يكون عن الفن، فهو فيلم فوضوي ومزيج مشوش من الأفكار المختلطة لكنه مع كل ذلك، يُثبت نفسه بلا شك. 

وبعيداً عن أداء كيري، ينجح فيلم Spree في تقديم فيلم ممتع من الدرجة الثانية بأناقة.

إنه مبتذل كأي فيلم رعب منخفض الميزانية، لكنه يستفيد بلا شك من طاقم تمثيل وتصوير ممتازين.

وفي قائمة لأفلام الرعب المستقلة بطيئة الوتيرة، قد يكون هذا الفيلم هو ما يمنحك اندفاع الأدرينالين الذي تحتاجه.

الفيلم من بطولة جو كيري وساشير زماتا وديفيد أركويت وقد حصل على تقييم 5.8 على موقع IMDb.

9. فيلم Homewrecker

قد لا يحظى هذا الفيلم ذو الميزانية الضئيلة، الذي يدور حول صديق مهووس له أغراض خفية، بالمميزات الخاصة مثل الأفلام الأخرى في هذه القائمة.

لكنه يُقدم أداءً قوياً من بريشس تشونغ، ويتناسب هذا تماماً مع كتابته الذكية التي تجعل المشاهد العادي مشدوداً طيلة وقت الفيلم القصير نسبياً.

ونتيجة لوقته القصير، يزدهر فيلم Homewrecker في بساطته وتُعد حبكته خطاً مستقيماً يربط نقطة بأخرى دون الكثير من التحويلات، ولحسن الحظ أن هذه البساطة تخدم الفيلم.

إنه قول مبتذل، لكن Homewrecker سريع وسلس وستحظى بوقت مثير للغاية وستستمتع بكل تلك الفوضى التي تتواصل لـ75 دقيقة، وعندما ينتهي كل شيء، سيسُرك أنه لم يكن طويلاً أكثر من اللازم.

الفيلم من بطولة بريشوس تشونغ وأليكس إسو وتوني ماثيور، وقد حصل على تقييم 5.4 على موقع IMDb.

10. فيلم The Beach House

يعرض The Beach House جميع المكائد المميزة لأفلام الرعب المستقلة المتوسطة.

وهو فكرة غير مألوفة في هذا النوع من الأفلام، فهو يتجنب التخويف لصالح التوتر الذي يبنيه ببطء، وقد حظي هذا التوتر البطيء برد فعلٍ ضجر من عامة الجمهور.

لكن إجماع النقاد، على الجانب الآخر، كان مجاملاً أكثر ويعني هذا في النهاية أن عليك أن تعرف ما تريده قبل أن تضغط زر التشغيل. 

ويريد هذا الفيلم أن ينتاب مشاهديه شعورٌ بالرهبة، لكنه لا يهتم بأن تزداد ضربات قلبك فجأة.

ويُفترض أن يشعر المشاهدون بالتوتر أثناء مشاهدتهم هذا العرض المزعج من فئة الرعب الجسدي، وبالنسبة للبعض، قد لا تكون هذه التجربة في مشاهدة الأفلام مثالية.

لكن لحسن الحظ فإن هناك عدداً لا يُحصى من المشاهدين سيُحب The Beach House لما هو عليه.

الفيلم من بطولة ليانا ليبراتو ونوح لو جروس وجايك ويبر وقد حصل على تقييم 5.3 على موقع IMDb.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى